الخازن: لن نقاطع مجلس الوزراء جدول الاعمال يحتاج الى تفاهم مسبق

فريد الخازن

بعد تعطيل العمل التشريعي إثر مقاطعة النواب المسيحيين و”تيار المستقبل” جلسات مجلس النواب التشريعية، هل يتكرر هذا المشهد ويقاطع الوزراء المسيحيون الحكومة؟

عضو “تكتل التغيير والاصلاح” النائب فريد الخازن أكد لـ”المركزية” “ان “التيار الوطني الحرّ” ليس في وارد مقاطعة جلسات مجلس الوزراء، لكن هناك شروطا لمتابعة عمله بعد انتقال صلاحيات رئيس الجمهورية مجتمعة إليه وهذه المسألة تحتاج الى توضيح من الناحية الدستورية”، مشيرا الى “ان التيار لم يطرح فكرة المقاطعة ولم يتم التطرق اليها بشكل رسمي بل طرحت فقط في الاعلام”.

ولفت الى “ان آلية اتخاذ القرار داخل الحكومة في ظلّ الشغور الرئاسي تخضع الى معايير تختلف عن التي كانت سائدة أيام رئيس الجمهورية”، موضحا “ان أعمال الحكومة اليوم محدودة وإقرار جدول اعمالها بحاجة الى التفاهم عليه مسبقا”. واعتبر “ان الميثاقية موجودة في آلية عمل الحكومة خصوصا لناحية اتخاذ القرارات وكيفية التصويت عليها، والمطلوب اليوم معرفة كيفية ترجمة صلاحيات رئيس الجمهورية على صعيد عمل الحكومة كسلطة إجرائية”.

وردا على سؤال عن تحرّك مسيحي باتجاه الرابية لحلّ أزمة الشغور الرئاسي، قال الخازن “نأمل ان تتبلور صورة الانتخابات الرئاسية حتى الجلسة القادمة المخصصة لانتخاب الرئيس في 9 حزيران المقبل خصوصا ان كل مرشح لديه سقف معيّن للاستمرار بترشحه وهذا يعني ألا إرادة فعلية للوصول الى حلّ والحوار بين العماد ميشال عون والرئيس سعد الحريري لا يزال مستمرا”، مؤكدا “اننا لم نصل الى مرحلة البحث عن مرشح تسوية”.

السابق
لقاء بين هيئة علماء المسلمين في لبنان وملتقى حوار اﻻديان : تأكيد على الحوار والتلاقي
التالي
Post الكندية: هكذا تنقل ايوب بين رومانيا وتورنتو وتل ابيب

اترك تعليقاً