هكذا طرد ميشال سليمان جبران باسيل رافضا صفقة التمديد

الرئيس سليمان وميشال عون وجبران باسيل

اشارت معلومات من بيروت الى ان الجنرال عون اقترب من الاقتناع بأنه لن يكون رئيسا للجمهورية، وهو يسعى الى كسب مزيد من الوقت، سنة على الارجح، من اجل تحسين ظروف انتخابه خلال هذه السنة!

وأضافت ان تعيينات المجلس العسكري شكلت فرصة لفتح بازار سياسي مع الرئيس سليمان، حيث قصده الوزير جبران باسيل موفدا من عمه الجنرال عون، ليعرض على الرئيس سليمان “صفقة” تتمثل بقبول الرئيس سليمان تمديد ولايته سنة كاملة، على ان يتم تعيين العميد شامل روكز قائدا للجيش، وان يتعهد الرئيس سليمان للعماد عون بالعمل على تأمين وصوله الى قصر بعبدا بعد هذه السنة.

وتشير المعلومات الى ان باسيل فوجيء بردة قعل الرئيس سليمان التي وصلت الى حد الطلب من باسيل مغادرة القصر! وتضيف ان سليمان توجه الى باسيل قائلا: “أنت تريد ان تحل مشكلتك مع عديلك العميد شامل روكز، الذي ينافسك على خلافة عمك في قيادة التيار البرتقالي، وهذا شأنك انت وعمك وعديلك، ولا تُبنى سياسة الدولة على خلافات وتنافس على وراثة العماد عون”!

وأضافت المعلومات ان الرئيس سليمان أكمل قائلا: “طلب منكم تيار المستقبل أجوبة محددة في سياق تفاوضكم معه لكي يتم تبني ترشيح العماد عون رئيسا توفيقيا، فهل قدمتم الاجابات؟

طلب منكم الرئيس الحريري أجوبة على قضايا وطنية تمس وتتعلق بسيادة الدولة ومؤسساتها، وإذا كنت لا تتذكرها سأعيد طرحها عليك.

ما هو موقفكم من القرارات الدولية ذات الصلة بالازمة اللبنانية وتحديدا القرار 1559، والذي يتضمن بند حل الميلشيات، والقرار الدولي 1757، المتعلق بانشاء المحكمة ذات الطابع الدولي للنظر في جريمة إغتال الشهيد رفيق الحريري ورفاقه ، والقرار الدولي 1701، المتعلق بوقف الاعمال العدائية بين لبنان واسرائيل، وكل مندرجات هذه القرارات؟

ما هو موقفكم من سلاح حزب الله ومشاركة الحزب في القتال الدائر في سوريا؟

ما هي نظرتكم للوضع الاقتصادي في لبنان، وهل هو اقتصاد مقاومة ام إقتصاد إنماء؟

وأضاف الرئيس سليمان متوجها الى باسيل بالقول أنتم تلعبون بمصير البلاد وتسيرون وراء الاوهام التي تبثونها وتصدقونها على انها وقائع.

فما دمتم غير قادرين على التوجه الى تيار المستقبل باجابات واضحة ومحددة، فبئس المحاولات، وأنصحكم بالتوجه الى مجلس النواب وانتخاب رئيس جديد للجمهورية لانني سأغادر قصر بعبدا الى منزلي ليل 24 الجاري!

السابق
قصّة أدهم مع مايا ما خُلصِت
التالي
قرى جنوبية درست وبادت واختفت

اترك تعليقاً