جنبلاط عزّى الفنان السوري سميح شقير بابن عمه

1

صدر عن مفوضية الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي البيان الآتي: “أجرى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط اتصالا هاتفيا بالفنان السوري سميح شقير معزيا بإستشهاد إبن عمه شفيق جدعان شقير الذي كانت اعتقلته قوى أمن النظام السوري منذ نحو عامين. والشهيد شقير كان أول منشق عن الجيش ورفض تنفيذ الاوامر بقتل المتظاهرين السلميين بالإضافة إلى أنه قام بمهام وطنية من خلال المشاركة في المظاهرات وتوزيع المنشورات والمساعدة على تهريب البعض ممن تلاحقهم الأجهزة الامنية في المظاهرات وهو متزوج ولديه ثلاث أولاد. كما يذكر أن شقيق الشهيد شقير كان استشهد ايضا وذلك أثناء أحداث عام 2000 في السويداء على يد قوات أمن النظام السوري”.

السابق
الموارنة.. وعقدة الرقم 1
التالي
أبو يزن: عجائب النضال المتعدّدة… والتقاعد السويدي

اترك تعليقاً