كيف تصبح مليونيراً؟

نشرت صحيفة “تايمز” دراسة جديدة اصدرها “مركز الدراسات السياسية في لندن”، تبين أن الشخص الذي يرغب في التحول إلى مليونير يمكنه أن يفعل ذلك بثلاث خطوات سهلة وبسيطة هي:

1. الذهاب إلى هونغ كونغ،
2. الحصول على شهادة دكتوراه من أفضل جامعاتها،
3. العمل في ظل نظام بريطاني، ليتكفل النظام القانوني في البلاد بجعلك واحداً من أثرى أثرياء العالم.

فبعد إجراء مسح شمل ألف شخص من أغنى أغنياء العالم، من الرجال والنساء، درس القائمون على الدراسة الظروف التي جعلت منهم “رجال أعمال عظماء”، وتبين أن الدول التي توجد فيها ضرائب منخفضة، مع أقل قوانين منظمة للأعمال، وتتمتع أيضاً بمؤسسات تعليمية وأكاديمية رفيعة المستوى، اضافة الى نظام قانوني “أنكل- سكسوني”، تعتبر البيئة الأفضل لإيجاد المليونيرات.

وهونغ كونغ لديها البيئة الأفضل كما أنها البلد الأكثر صداقة لهم، حيث يوجد 3 رجال أعمال ناجحين من بين كل مليون شخص في هونغ كونغ. وبحسب هذه الدراسة فإن الدول الأفضل للأعمال ولجعلك ثرياً هي:
1. هونغ كونغ.
2. إسرائيل.
3. الولايات المتحدة.
4. سويسرا.
5. سنغافورة.

والمعروف أن نسب الضرائب الحكومية على دخول الأفراد وعلى الشركات، يمثل أمراً بالغ الأهمية بالنسبة الى قطاع الأعمال في مختلف أنحاء العالم. لذا، فإن الضرائب المرتفعة في أوروبا تمثل عبئاً كبيراً على السكان، سواء كانوا رجال أعمال أم موظفين عاديين، أما نسب الضرائب المنخفضة في لندن، وكونها عاصمة للمال والأعمال، يشرح جزئياً أسباب الثراء.
وقد أدرجت المملكة المتحدة في المرتبة 11 من حيث الدول الأفضل للأعمال، ولصناعة الأثرياء، وحلت بعد أوستراليا. وفي بعض الدول مثل فرنسا، فإن معظم الأثرياء لديهم ثروات موروثة، لكن في بريطانيا هناك نسبة كبيرة منهم كونوا ثرواتهم بأنفسهم، وهو ما يفسر لماذا تتفوق المملكة المتحدة على دول مثل فرنسا وألمانيا.

السابق
الراعي بعد لقائه الحريري في باريس:الفراغ جرم وطني كبير
التالي
’تويتر’ تعلن عن 255 مليون مستخدم نشط شهرياً

اترك تعليقاً