حمص ومستقبل سوريا

كتبت مراسلة الصحيفة آن بارنارد: “على رغم استعادة القوات السورية النظامية سيطرتها على حي باب السباع في حمص منذ أكثر من سنة، فان سكان هذا الحي الذي كانوا مزيجاً من المسيحيين والسنّة لم يغامروا بالعودة اليه… ولكن اليوم مع تراجع قوات المعارضة عن المواقع الاخيرة التي كانت في قبضتهم في حمص تحت ضغط القصف العنيف، واعلان القوات النظامية اقتراب استعادتها للمدينة، تتحول حمص الى نقطة تحول مهمة في مستقبل سوريا. وانتصار النظام في هذه المعركة سيطرح التحدي الاكبر بعد ثلاث سنوات من الحرب الاهلية ألا وهو كيفية توحيد أجزاء البلاد معاً من جديد”.

السابق
بشار واثق من فوزه
التالي
قصف وصناديق اقتراع

اترك تعليقاً