وهبي قاطيشا: إذا فاز عون بالرئاسة سنهنئه وسيكون رئيسنا

اعتبر مستشار رئيس حزب “القوات اللبنانية” العميد وهبي قاطيشا أنّ رئيس الحزب سمير جعجع هو الوحيد الذي أعلن عن ترشيحه رسميا وقدم برنامجا انتخابيا لأن الآخرين اعتادوا التسلل إلى موقع الرئاسة من الظلمة، بعد أن تتفق الأسرة الدولية فيأتي الرئيس حينها أعرجا.

ولفت قاطيشا، في حديث لـ”النشرة”، إلى أنّ جعجع يطمح ويسعى إلى أن يكون الاستحقاق الرئاسي صناعة لبنانية مئة بالمئة، خصوصًا أنّ الفرصة متاحة اليوم لذلك لانشغال القوى الدولية بساحاتٍ أخرى، مشيرًا إلى أنّ كلّ ما يهمّ هذه القوى حاليًا استقرار لبنان بغضّ النظر عن الرئيس الذي سينتخب. وأضاف: “يبقى هناك التوجه الإيراني والسعودي بالملف اللبناني الذي لا يبدو أنّه قد حُسم بعد”.

فوز جعجع غير محسوم لكن لديه حظوظ

وتساءل قاطيشا عن طبيعة البرنامج الانتخابي الذي سيطرحه مثلاً رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” العماد ميشال عون، وما إذا كان سيقول أنه يؤيّد سلاح “حزب الله” وتدخله في سوريا وكل الويلات التي نتجت عن ذلك، وقال: “نحن لدينا مشروع لبناء الدولة واستعادة المؤسسات أما الآخرون فلا مشاريع لديهم”.
وردا على سؤال، أوضح قاطيشا أنّ “القوات” لا تحسم فوز جعجع مئة بالمئة، إلا أنه اعتبر أنّ لدى الأخير حظوظاً، معرباً عن اعتقاده بأنّ القرار النهائي بشأن دعم حلفائه لترشيحه قد يتخذ بليلة وضحاها.
واستغرب قاطيشا خوف البعض من خوض غمار اللعبة الديمقراطية، وقال: “فلنذهب للجلسة الأولى بـ4 أو 5 مرشحين وليتم تبني ترشيح المرشح الذي يحظى بأكبر عدد من الأصوات، فيُنتخب بالجلسة اللاحقة”.

ليعلن عون ترشيحه ويكشف عن برنامجه

وأكّد قاطيشا أنّ “القوات” ستقبل بنتيجة الانتخابات أياً كانت وستقدّم التهنئة للرئيس الجديد أياً كان، وقال: ” حتى لو فاز عون بالرئاسة سنهنئه وسيكون رئيسنا حتى ولو انتقدناه بالسياسة، فنحن نكن كل الاحترام لموقع الرئاسة الأولى”.
ورداً على سؤال عمّا يحكى عن أنّ الولايات المتحدة الأميركية تدعم ترشيح العماد عون كما أن رئيس تيار “المستقبل” سعد الحريري قد يسير بترشيحه، قال قاطيشا: “إذا كان مدعومًا لهذه الدرجة فليعلن ترشيحه رسميا ويكشف عن برنامجه، فهو عوّدنا منذ 26 عاما على خطابه هذا الذي لا يوصل إلى أي مكان”.
وأشار قاطيشا إلى رفض “القوات” الإتيان بمرشح توافقي لا طعم له ولا لون له، لافتًا إلى أنّ الرئيس الحالي ميشال سليمان كان بالبدء وسطيًا لكنّ مواقفه ما لبثت أن أثبتت انه رئيس سيادي “ولذلك ندعمه”.

السابق
تسوية خليجية لإنهاء الخلاف مع قطر
التالي
درباس نفى علمه بقيام دار الفتوى باستئجار اراضي لبناء مخيمات للنازحين

اترك تعليقاً