عيناثا تغضب مجدّداً: فضلُ اللهِ يختصرُ كلَّ مَعاشِرِ العلماء

مجدّدا عيناثا، بلدة العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله، تتمرّد على افتتاح "منتدى للثقافة" فيها تجاهل "سيّدها" الأصليّ والأوحد، العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله. وهنا قصيدة تقول إنّ السيّد فضل الله "وفي وجدانه الخلّابْ / معين "السيّد" الباهرْ / وكفّ "السيّد" الممدودْ / وفي وجدانه الراقي / فضل الله يختصرُ / كلّ معاشر العلماء... / فضل الله يبتكرُ / سرّ تألّق الفقهاء... / فضل الله يعتمرُ / تاج نوابغ الأدباء... / فضل الله ينصهرُ / في أبياته الشعراء.... وفي وجدانه الوقّادْ / يحكم سيّد الأمجادْ / ويُسكتُ ألسناً نطقتْ / تروم السوء والأحقادْ....".

في عيناثا...

يُشرع سيّد المقاومة

حضنه الدافي

على وقع القوافي…

يغرس بيارق العلم والثقافة

يفرد أشرعته

على شاطئ الأدب والفقاهة…

يمتطي صهوة الأبجديّة

يغزل عشق الحروف

يُسعد شُمّ الأنوف…

يرسم لوحةً

هالةً للقمرْ…

يجعل المنتدى

المبتدا… والخبرْ…

يذكر العلماء والفقهاء

يمدح الأدباء والشعراء…

وفي وجدانه أُقسمْ

بأنّ ” السيد” الحاضرْ

وأنّ ” السيّد” المقصودْ

وفي وجدانه الزاهي

تراث “السيّد” الزاخرْ

وإرث “السيّد” المنضودْ

وفي وجدانه الخلّابْ

معين “السيّد” الباهرْ

وكفّ “السيّد” الممدودْ

وفي وجدانه الراقي

فضل الله يختصرُ

كلّ معاشر العلماء…

فضل الله يبتكرُ

سرّ تألّق الفقهاء…

فضل الله يعتمرُ

تاج نوابغ الأدباء…

فضل الله ينصهرُ

في أبياته الشعراء….

وفي وجدانه الوقّادْ

يحكم سيّد الأمجادْ

ويُسكتُ ألسناً نطقتْ

تروم السوء والأحقادْ….

آخر تحديث: 26 أبريل، 2017 2:34 م

مقالات تهمك >>