الخطف والصواريخ يقاومان الخطة الامنية بقاعاً

تترقب منطقة البقاع الشمالي لا سيما بعلبك – الهرمل انطلاق الضوء الاخضر لسريان مفعول الخطة الامنية التي اقرها مجلس الوزراء خصوصا بعد النجاح الذي احرزته في مدينة طرابلس على أمل ان ينسحب على الوضع البقاعي، علما ان الخطة اعدت بدقة واتقان لتوفير ظروف نجاحها لا سيما في المناطق التي تشهد توترا نسبيا منذ مدة غير قصيرة، على ان يشكل توقيف المطلوبين للعدالة احد ابرز التحديات وخصوصا اولئك المتورطين في اعمال التهريب والخطف.

غير ان الفريق الاخير، يبدو مصرا على استكمال التحدي حتى اللحظة الاخيرة، اذ ان مجهولين داخل سيارتي شيروكي ومرسيدس خطفا بعد ظهر اليوم في منطقة رياق الموطن ابراهيم شيحا المعروف بـ”ابي مروان” وهو صاحب احد المطاعم المعروفة، ما حمل عددا من المواطنين على قطع اوتوستراد رياق – بعلبك بالاطارات المشتعلة احتجاجا.

وتوازيا، تعرضت بلدة النبي عثمان لسقوط عدد من الصواريخ، وتحدثت معلومات عن ان مصدرها جرود عرسال ولاحقا تبنى لواء احرار السنة – بعلبك اطلاقها “ردا على ما يفعله الجيش بأهلنا في طرابلس بأمر من حزب الله”.

آخر تحديث: 4 أبريل، 2014 5:09 م

مقالات تهمك >>