كيف ربح بوتين الحرب النفسية؟

نشرت صحيفة “ذي تلغراف” البريطانية تقريراً حول الرئيس الروسي فلاديميير بوتين يتناول الأساليب التي إعتمدها للفوز في الحرب النفسية خلال الأزمة الأوكرانية.
وأخذ بوتين بنصيحة لينين للثوار بأن الفوز في الحرب النفسية يبدأ ببث التطمينات من جهة، والتحضير لخطوة تصعيدية في الوقت نفسه، الأمر الذي يربك العدو ويجعله في حال من عدم التوازن.
وبرع بوتين في إستخدام هذه الحيلة النفسية، عندما بادر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى بث أولى التطمينات بعيد قيام الثورة الأوكرانية، وأكدّ حينها أنّ روسيا لن تتدخل في الشؤون الأوكرانية الداخلية.
ولكن بعد 3 أيام إحتلت القوات الروسية شبه جزيرة القرم وتسببت في الأزمة الحالية، وفق ما ذكرت الصحيفة.ِ
وأضافت أنّ بوتين سارع للتخفيف من حدّة التوتر بعد خطوته هذه فأجرى إتصالاً بالرئيس الأميركي باراك أوباما، وبعث وزير خارجيته للقاء نظيره الأميركي، فسارع أوباما إلى طمأنة المستشارة الألمانية أنغيلا مركل بأنّ روسيا ستسحب جنودها من على الحدود الأوكرانية، لكن بوتين لم يسحب قواته.
وهكذا إرتفعت حدة التوتر مجدداً مثلما رغب بوتين، وصارت القوى الغربية في حال توتر بانتظار خطوته المقبلة.
لذا فإنّ بوتين هو الرابح في الحرب النفسية، أياً كانت النكسات التي قد يمنى بها.

السابق
حرب الساحل والدور التركي يغيّـران طبيعة الصراع
التالي
الكرملين يؤكد رسمياً انفصال بوتين عن زوجته

اترك تعليقاً