’داعش’ جندت أطفال لتنفيذ عمليات إنتحارية في لبنان

شبال العز” إسم المعسكر الجديد الذي يجري تنظيم داعش فيه تدريب 50 طفل تتراوح أعمارهم بين السابعة والثالثة عشرة، في مدينة الطبقة غرب الرقة على أن يتمّ تخريجهم ليدخلوا الى تشكيلاته العسكرية التي تقاتل على الأرض.

ويسعى تنظيم «داعش» إلى الاستفادة من هؤلاء الأطفال في تنفيذ عمليات انتحارية، غالبا ما يستخدمها كسلاح ضد خصومه، بحسب ما أكد القيادي في المعارضة السورية إبراهيم مسلم، موضحا أن الأطفال الصغار يُعدّون مصدر ثقة لدى التنظيم، لا يمكن أن يتراجعوا عن تنفيذ أي مهمة بسبب عملية غسل الأدمغة التي يخضعون لها.

وأشار المسلم الى أن تجنيد الأطفال وإقناعهم أمر سهل وغير مكلف ماديا، على نقيض الكبار الذين يجري في أحيان كثيرة تقديم إغراءات مادية لهم لتنفيذ مهمة انتحارية ما.

السابق
نصرالله: الذهب سيبقى ذهباً أما الخشب فتوابيت للاسرائيليين
التالي
الغنوشي: خطران يتهدّدان تونس

اترك تعليقاً