الأنباء : تنظيم عسكري جديد معارض لفتح بتمويل من دحلان

برز مؤخرا داخل المخيمات الفلسطينية لاسيما في «عين الحلوة» و«المية ومية» تنظيم جديد حمل اسم «كتائب شهداء العودة ـ تكتل 1948» وهو يضم مجموعات مسلحة محتضنة ومدعومة، وفق المعلومات، من القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان والمناوئ للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وتشير المعلومات الى ان زعيم هذه الكتائب وأمينها العام في «المية ومية» يدعى احمد رشيد الذي تلقى مساعدات مالية من دحلان عبر زوجته جليلة التي سبق ان زارت المخيم أكثر من مرة بهدف تشكيل نواة معارضة لفتح والرئيس عباس، فيما تم تشكيل «كتائب مماثلة» في مخيم عين الحلوة برئاسة «اللينو» الذي التقى في الإمارات العربية المتحدة مع دحلان، وهو باشر التحضيرات لإجراء تدريبات عسكرية للعناصر الجديدة المنضوية تحت لوائه ومعظمها عناصر من «فتح» سابقا ومن نازحين فلسطينيين من مخيم اليرموك في دمشق الى عين الحلوة وصيدا.

وأكدت المعلومات ان اول ظهور علني لتلك «الكتائب» كان نهاية الأسبوع الماضي خلال اشتباك بينها وبين «أنصار الله» التابعة لجمال سليمان في مخيم «المية ومية». وأصدرت هذه الكتائب بيانا تأسيسيا أعلنت فيه انها تسعى لقتال العدو الإسرائيلي وتوحيد القوى الوطنية الفلسطينية في إطار تكاملي موحد يتيح تفاعلا أكبر وإنتاجية تفيد القضية الفلسطينية.

السابق
قمر اصطناعي رصد عشرات الأجسام الطافية في منطقة البحث عن الطائرة الماليزية
التالي
سليمان : طالما بقي الجيش قوة فصل في طرابلس فسيتعرّض للهجمات

اترك تعليقاً