اللواء: الإتصالات تنجح في لجم الجولة الـ20 في طرابلس

ان الاتصالات نجحت في فرض تراجع الاشتباكات في طرابلس، التي وصفت أن الجولة 20 كانت الأشرس والأخطر بين الجولات التي شهدتها المدينة. 

ولم يتأكد لـ”اللواء”، اذا كانت جولة العنف ذو الرقم 20 قد وضعت أوزارها، أم ان الهدوء النسبي الذي شهدته المدينة، باستثناء رصاص القنص، مجرد هدنة، وخصوصاً أن أي اتفاق لوقف النار لم يعلن. إلا أن معلومات رسمية ذكرت ان معظم المدارس الرسمية والخاصة قررت استئناف الدروس ابتداء من صباح اليوم، بما في ذلك كليات الجامعة اللبنانية، بعد توقف قسري استمر عشرة أيام متواصلة بفعل الاشتباكات، وأدت إلى حصيلة هي الأكبر منذ اندلاع جولات العنف، بلغت 27 قتيلاً بعد وفاة أحد الجرحى في المستشفى الاسلامي وأكثر من 170 جريحاً. وأفيد ليلاً عن إلقاء قنبلة صوتية في منطقة القبة أدت الی تحطم زجاج إحدى السيارات المركونة في المنطقة.

السابق
النهار: تفلت الأمن يضغط على الحكومة
التالي
«الأخبار»: اشتباك الطريق الجديدة أول الغيث؟

اترك تعليقاً