وزارة الصحّة تنقذ الهبّارية من وباء الصفيرة

أكثر من مرّة ناشد مختار بلدة الهبارية خالد نور الدين وزارة الصحة التدخل السريع وإجراء الفحوصات اللازمة، بعدما ظهر بين سكان البلدة والنازحين السوريين 9 حالات من مرض الصّفيرة (3 لبنانيين و6 سوريين). "جنوبية" اتصلت به لاستيضاح الأمر وسؤاله عمّا آلت إليه الأمور.

“جنوبية” اتصلت به لاستيضاح الأمر وسؤاله عمّا آلت إليه الأمور، فأكّد أنّ “وزارة الصحّة لبّت النداء وسارعت إلى نجدة البلدة وأجرت الفحوصات اللازمة لأسباب مرض الصّفيرة الذي ضرب 9 حالات، وأجرت فحوصات على المياه، لكن إلى الساعة لم يتبيّن سبب المرض”، علما أنّه ف يالعادة تكون المياه هي السبب الرئيس لهذا المرض.

وأضاف نور الدين : “اتصلنا بجمعيات عدّة تُعنى بهذه الحالات، فلبّوا النداء، ولهذا فإنّ يوم الأربعاء سيكون مخصّصا في البلدة لتقوم الجمعيات المهتمّة ببعض الفحوصات لمعرفة أسباب هذا المرض، على أن توزّع اللقاحات المضادّة اللازمة للناس”.

وعن عوارض هذا المرض قال نور الدين: “بحسب ما أخبرني الأطباء المتخصّصون فإنّ العوارض هي اصفرار وجه المريض والانحطاط في كامل أعضاء الجسم والتقيّؤ المستمرّ”.

وأضاف نور الدين: “معظم الإصابات تلقّى أصحابها العلاج في مستشفيات المنطقة، وبقي 3 إصابات قيد العلاج”، وختم: “إلى الآن لم يُعرف سبب هذا الداء”. ونفى نفيا قاطعا أن تكون أعداد النازحين السوريين هي من نقلت هذا الوباء إلى البلدة.

آخر تحديث: 14 مايو، 2016 7:27 م

مقالات تهمك >>