بالفيديو: مجرزة طلاب AUB قتلوا دفاعا عن درعا

فجأة اكتشف طلاب الجامعة الأميركية في بيروت أنّ زملاءً لهم "استشهدوا" في الساحة الرئيسية بالجامعة، وغطّوا بعضهم بالأكفان البيضاء، ووقفت صبية بين "جثثهم" رافعة لافتة بالإنجليزية تقول: "Daraa 3 years #Stop Assad"، وترجمتها: " درعا: 3 سنوات #أوقفوا الأسد". "جنوبية" كانت هناك، بالصدفة، وصوّرت المجزرة (فيديو في الداخل)

فجأة اكتشف طلاب الجامعة الأميركية في بيروت أنّ زملاءً لهم “استشهدوا” في الساحة الرئيسية بالجامعة، وغطّوا بعضهم بالأكفان البيضاء، ووقفت صبية بين “جثثهم” رافعة لافتة بالإنجليزية تقول: “Daraa 3 years #Stop Assad”، وترجمتها: ” درعا: 3 سنوات #أوقفوا الأسد”. “جنوبية” كانت هناك، بالصدفة، وصوّرت المجزرة.

 وقد أصدر الطلاب الذين نظّموا التحرّك بيانا بعد نشاطهم هنا نصّه: “نحن مجموعة “طلاب من أجل سوريا حرة” تأسسنا بآذار ٢٠١٢ وقمنا بعدد من النشاطات والوقفات التضامنية وشاركنا بالمظاهرات في بيروت الداعية لحرية الشعب السوري. الوضع السياسي بالجامعة الأميركية وهيمنة بعض القوى على خطاب وحساسيات الإدارة، بالإضافة لبعض التهديدات التي تلقيناها والوضع العام بالبلد ككل، منعنا من تطوير نشاطنا السياسي بالجامعة وما زال عائقاً في وجه أي حراك أو خطاب ثوري جذري على مستوى الجامعات اللبنانية على الأقل. اليوم ١٨ آذار قمنا بوقفة بسيطة جداً وحاولنا قدر الإمكان نزع السياسة عنها تحاشياً لأي صدام مع إدارة الجامعة، التي سبق وأنذرتنا بسبب وقفة تضامنية مع طلاب جامعة حلب. ١٨ آذار هو اليوم التي سقط فيه أول شهداء الانتفاضة السورية في درعا، يوم كانت انتفاضة ويوم ووجهت منذ اللحظة الأولى بالحرب والنار. هذه اللحظة هي الأنقى والأوضح في تاريخ كل الصراع الدائر اليوم ولا يمكن الكلام عما يحدث اليوم دون استدعائها”.

 طلاب الجامعة الأميركية في بيروت يستشهدون في الساحة دفاعا عن درعا

السابق
غداً بدء محاكمة أفراد عصابة خطفت فؤاد داوود
التالي
كوادر من حزب الله: هكذا قاتلنا وحدنا وانتصرنا بيبرود

اترك تعليقاً