3 صحافيّات عكس التيار في مجتمعاتهنّ المحلية

ثلاث صحافيات يافعات عقدن جلسات حوار ونقاش مع أفراد من مجتمعاتهن المحلية، لتحديد المشاكل التي يرغبن في تسليط الضوء عليها في تحقيقاتهن الصحافية، فساروا "عكس التيار" ضمن برنامج ينفذه "مركز الشراكة للتنمية والديمقراطية".

نجحت فايزة دياب، وهي صحافية شابة تكتب في موقع جنوبية الالكتروني، في جمع معلومات تفصيلية حول مشكلة غياب شبكة صرف صحي في منطقة إقليم الخروب، وناقشت هذه المعلومات مع مجموعة من الناشطين في الإقليم صباح السبت 15 آذار 2014 في بلدة شحيم، واستمعت إلى ملاحظات المشاركين والمشاركات الذين استطاعوا مع دياب تحديد الزاوية التي ستتناولها في كتابتها للتحقيق الصحفي حول شبكة الصرف الصحي.

وفي عبّا، قضاء النبطية، طرحت نغم ترحيني، وهي صحافية شابة مستقلة وناشطة في المجتمع المدني، مشكلة جمع النفاياتونقلها، أمام عدد كبير من أهل البلدة تقدمهم رئيس البلدية ابراهيم قاووق ورئيس البلدية السابق حسن ترحيني، بعد ظهر السبت 15 آذار 2014، ودار نقاش حادّ بين الحضور حول مسؤولية المجتمع المحلي وما هي المبادرات التي يمكن أن يُقدم عليها ومسؤولية البلدية بهذا الخصوص.

أما في سلعا فقد حمّل عدد من مزارعي الزيتون، الذين اجتمعوا في حسينية سلعا صباح الأحد 16 آذار، السلطة اللبنانية مسؤولية عدم تسويق انتاج الزيتون والزيت وعدم اكتراثها والمسار المأساوي الذي تتجه إليه هذه الزراعة والمشاكل التي تواجهها كما طرحتها ندى أيوب، التي كانت تكتب في موقع “جنوبية” أيضا وانتقلت إلى موقع “سلاب” الالكتروني. وقد اتّفق الحضور على أنّ “المشكلة الأساسية التي ستسلط أيوب الضوء عليها هي تسويق انتاج الزيت والزيتون”.

تأتي هذه النشاطات في سياق المشروع الذي ينفذه “مركز الشراكة للتنمية والديمقراطية” تحت عنوان “عكس التيار”، الذي يهدف إلى تطوير قدرات الصحافيين الجدد وزيادة التزامهم بقضايا الناس ومشاكلهم، ومواجهة الصعوبات التي يواجهها الصحافيون في ظل غياب قانون يسمح لهم بالحصول على المعلومات.

آخر تحديث: 19 يونيو، 2017 3:23 م

مقالات تهمك >>