رعد: إصرار البعض على إلغاء المقاومة من خيارات شعبنا مطلب إسرائيلي

أقام “حزب الله” احتفالا في ذكرى أسبوع علي عبد الحسين فرحات في حسينية مدينة النبطية، في حضور رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، مسؤول المنطقة الثانية في الحزب علي ضعون، وفد من “مؤسسة الشهيد” وشخصيات سياسية واجتماعية وحزبية ووفود شعبية وبلدية، ومواطنين.

وتساءل رعد عن أسباب “سعي البعض الى حذف كلمة المقاومة من البيان الوزاري”، وقال: “أليس إصرار هؤلاء على إلغاء المقاومة من خيارات شعبنا هو مطلب إسرائيلي بامتياز؟ وهل يجندون أنفسهم ومن حولهم من أجل الإستجابة الطوعية لهذا المطلب الإسرائيلي”، داعيا “الذين طعنوا المقاومة في ظهرها دون أن يفلحوا إلى الخجل، وإلى انتظار الخير من المقاومة لأنها أرحم بهم من العدو الإسرائيلي الذي ينفذون أجندته في البيان الوزاري”.

وقال: “لقد تسامحنا في كل الفقرات التي وردت في البيان الوزاري، لكن عندما أرادوا أن يحذفوا المقاومة التي تمثل بالنسبة الى اللبنانيين جميعا خيار وجوده الحر والعزيز والمستقل، إعترضنا ووقفنا”، موضحا أن “هؤلاء، أمام إصرارهم، يريدون أن يطيحوا الحكومة”، مشيرا إلى أن “لدى البعض منهم رغبة في أن يستقيل الرئيس المكلف لأنه يمني نفسه بأن يحل محله”.

وختم: “وإذا كانت مصالح الأوطان تقارب بهذا المستوى الوضيع من الأنانية الشخصية ومن الإرتهان لإرادة القوى المعادية للبنان وللبنانيين، فإننا لن نسمح لهؤلاء بأن يرسموا مستقبل هذا البلد”.

السابق
في ظل المتغيرات الدولية والإقليمية: كي لا نكون وقوداً للحروب العبثية؟
التالي
اجتماع في عيتا الشعب

اترك تعليقاً