هيل: سنساعد لبنان لاحتواء قضية اللاجئين السوريين عبر مساعدات مادية

أكد السفير الأميركي في لبنان ديفيد هيل أن “هدف الولايات المتحدة اليوم ترسيخ الاستقرار في لبنان، وسنعمل كل ما من شأنه لتحقيق هذا الهدف”.
وجاء كلام هيل بعد زيارته رئيس إتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، حيث تركز البحث بين الجانبين على سبل تنمية العلاقات الاقتصادية وتقوية الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين.
وأشار هيل إلى أن “استباب الوضع الامني سيعيد عجلة النمو الى الارتفاع”، قائلا: “كنا لسنوات عدة نمد لبنان بالمساعدة، وسنستمر بمد يد العون له، كما سنحاول بالتعاون مع السلطات اللبنانية معالجة قضية الارهاب والاغتيالات الحاصلة، وكذلك سنساعده لاحتواء قضية اللاجئين السوريين عبر توفير مساعدات مادية، لاننا نعرف ان لبنان لم يعد باستطاعته تحمل الاعباء لوحده وهذه المساعدات ستكون عبر برامج على فترات محددة”.
وشدد هيل على “ضرورة انضمام لبنان الى منظمة التجارة العالمية”، قائلا: “نحن من جانبنا سنساعد في تحقيق هذا الامر، ويمكن للحكومة اللبنانية العمل على هذا الموضوع ليتمكن الاقتصاد اللبناني من التطور والتقدم”.
من جهته، أشار شقير إلى “أننا نقدر جيدا المساعدة السياسية والاقتصادية التي تقدمها الولايات المتحدة للبنان”، آملا ان “يستمر هذا الدعم في المستقبل”، مؤكدا ان “لبنان لديه قطاع خاص نشط دعم اقتصاده بشكل دائم”، قائلا: “نحن على يقين انه بمجرد استقرار الوضع الامني والسياسي في لبنان سيعود القطاع الخاص لخلق الزخم للنهوض باقتصاد البلاد”.
وأكد شقير ان “لدينا الكثير من المصالح المشتركة ونتشارك الكثير من القيم المشتركة، ومن شأن ذلك دفع العلاقة بين البلدين للارتقاء الى مستويات اكثر تقدما”.

آخر تحديث: 28 فبراير، 2014 4:19 م

مقالات تهمك >>