لجنة البيان تناقش بنـد المقاومة ولسـليمان ثلاثيتـه

الحكومة اللبنانية

قبل ساعات قليلة على التئام لجنة صياغة البيان الوزاري في السراي برئاسة الرئيس تمام سلام في جلسة هي السابعة من نوعها يتوقع ان تكون الاخيرة، شهدت الساحة السياسية حراكا ناشطا محوره البيان الوزاري فزار رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد رئيس الحكومة تمام سلام متحفظا عن هدف الزيارة ومضمونها، الا انه تمنى في دردشة مع الاعلاميين ان يصدر البيان الوزاري في جلسة اليوم، فيما رصد لقاء بين رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط ووزير الداخلية عضو لجنة صياغة البيان نهاد المشنوق. وتحدثت المعلومات المتجمعة في افق الحلول للخلاف حول الفقرة المتصلة بالمقاومة عن ان “سعاة الخير” توصلوا الى صيغة وسطية تتناول حق لبنان واللبنانيين في مقاومة الاحتلال ستكفل انهاء اللجنة مهمتها لترفع البيان الى الحكومة تمهيدا لمثولها امام المجلس النيابي لنيل الثقة.

وازاء الاجواء الامنية الملبدة، اطلق رئيس الجمهورية مجموعة مواقف لافتة من جامعة الروح القدس – الكسليك خلال مؤتمر “ارضي: غد واعد” فأشار الى ان “الارض والشعب والقيم المشتركة هي الثلاثية الذهبية الدائمة للوطن واللازمة لربط ماضيه بمستقبله، مشددا على ان اعلان بعبدا اصبح من الثوابت وبمرتبة الميثاق الوطني، وهو تاليا يسمو على البيانات الوزارية التي ترتبط بالحكومات، وستظهر الايام ان الجميع مستقبلا سيحتاجونه ويطالبون بتطبيقه. ودعا جميع الافرقاء الى عدم التشبث بمعادلات جامدة تعرقل صدور البيان الوزاري، كما دعا هيئة الحوار الوطني الى معاودة جلساتها بعد نيل الحكومة ثقة المجلس النيابي لمناقشة الاستراتيجية الوطنية للدفاع عن ارضنا.

السابق
المركزية: سوريا تستبيح اجواء لبنان وارضه بعد الاستباحة الاسرائيلية
التالي
ماذا تعني المصطلحات التي تستخدمها انتفاضات الربيع العربي؟

اترك تعليقاً