في وداع أنسي الحاج

من كنيسة مار يوسف الحكمة في الأشرفية الى مسقطه قيتولي في جزين كانت أمس الرحلة الأخيرة للشاعر الكبير أنسي الحاج. وداع مؤثر أقيم له في كنيسة الحكمة ومدرسته التي “ينطلق منها للمرة الثانية والأخيرة الى الحياة التي لا حدود لها ولا نهاية” على حد قول المطران بولس مطر، ومنحه رئيس الجمهورية وسام الأرز الوطني من رتبة ضابط.

السابق
رفعت عيد يطلب من جبل محسن تموين المواد الغذائية
التالي
أزمة صامتة بين الحريري وجعجع

اترك تعليقاً