فتفت: من المستحيل إعطاء ثقة لحكومة تلحظ ببيانها الثلاثية

فتفت

اكد عضو كتلة “المستقبل” النائب أحمد فتفت، بعد زيارته رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في معراب، “أننا والقوات اللبنانية حلفاء وكان من الضروري إجراء لقاء تقويمي للمرحلة السياسية الراهنة حول كل مجريات الأمور ولاسيما بعد تأليف الحكومة الجديدة التي كنا نتمنى لو ان القوات كانت جزءاً منها ولكن لديها موقفاً مبدئياً نحترمه”.

وشدد على “وجوب أن يكون اعلان بعبدا هو أساس البيان الوزاري، ومن الأفضل أن يكون أساسه وثيقة بكركي، باعتبار انه بكل صراحة اذا لم نلمس وضوحاً في هذه المرحلة فلن نتمكن من معالجة الأزمات الأمنية التي يُعاني منها البلد وتحديداً موضوع الإرهاب إلا عبر تحييد لبنان بالكامل عمّا يجري على الساحة السورية لحماية الحدود بشكل فعّال، عندها تُصبح المصلحة الوطنية الحقيقية هي مصلحة الشعب اللبناني فقط بدون زج لبنان بأي معارك جانبية اقليمية”.

وعن إمكانية ذكر ثلاثية “شعب، جيش ومقاومة” في البيان الوزاري، استبعد فتفت “ورود هذه الثلاثية لا مباشرةً ولا مواربة”، مشيراً الى “عدم الرجوع حتى الى ذكر سياسات بعض الحكومات السابقة كما اقترح رئيس المجلس نبيه بري في وسائل الإعلام باعتبار أنه في لبنان يوجد جيش وشعب ودولة فقط”.

ولفت الى أنه “خارج هذا الإطار، لا مصلحة وطنية لأحد، واعتقد ان تراجعات حزب الله نتيجة تدخله في سوريا لمصلحة غير لبنانية بدأت تجعله يُدرك أيضاً أن هناك مخاطر كبرى عليه وعلى شرائحه الشعبية ولاسيما أننا اليوم امام مرحلة تاريخية توجب على الجميع حسن التصرف واتخاذ القرارات الصحيحة، وفي حال أصّر البعض على الموقف الخاطئ فليتحملوا مسؤوليته”.

السابق
“حوار الثقافات والأديان” في المركز الدولي لعلوم الإنسان
التالي
قنديل: بندر بن سلطان قدم كبش فداء التفاهم الأميركي مع روسيا وإيران

اترك تعليقاً