اميل.إ. لحود: عون مرشح فريقنا السياسي للرئاسة

ميشال عون

رأى النائب السابق اميل لحود، في تصريح اليوم، أن “حزب الله وحلفاءه، وفي طليعتهم “التيار الوطني الحر”، ربحوا استراتيجيا من خلال تأليف الحكومة”، مشيرا الى أن “الفريق الآخر بات يتحدث عن مكافحة الإرهاب نتيجة الانتصار الذي تحقق في سوريا”.

وسأل لحود :”ماذا تغير ليشارك الفريق الآخر في الحكومة مع “حزب الله”، ويتنازل عن شروطه السابقة؟”، معتبرا أن “الداخل اللبناني لم يشهد تغييرات بل التغيير الأكبر حصل في سوريا حيث فشل المشروع الذي كان يحضر لها ويهدف الى تحطيم هذه القلعة الممانعة التي تقف في وجه المشروع الاسرائيلي”.

وتوقف لحود عند بعض أسماء الوزراء الجدد في الحكومة، مشيرا الى أنه كان يتمنى، “مقابل تسمية اللواء أشرف ريفي، أن تتم تسمية أحد الضباط الأربعة في الحكومة لإعادة الاعتبار إليهم بعد الظلم الذي تعرضوا له”.

وردا على الحملة التي تعرض لها الوزير جبران باسيل واتهام العماد ميشال عون بعرقلة تأليف الحكومة، قال لحود: “نجح الوزير باسيل في الحقيبة التي كان يتولاها وحقق ما لم يحققه أسلافه ووضع مخططا كان يعمل على تنفيذه بنجاح، ولذا كان يجب أن يبقى في موقعه ليتابع ما حققه، أما تخلي العماد عون عن حقيبة الطاقة فيعبر عن التزامه بخط سياسي عريض وتسهيله لعملية التأليف على عكس ما كان يشاع، ولذلك لم يتوقف عند هذا الأمر، خصوصا أن من أوكلت إليه وزارة الطاقة ينتمي الى حزب حليف ومشهود له”.

السابق
مقتل قيادي كبير بتنظيم القاعدة بليبيا بتحطم الطائرة العسكرية فوق تونس
التالي
كيف تبدو أصغر سناً فقط بحركة صغيرة؟

اترك تعليقاً