فضل الله: اللبنانيّون جميعاً مستهدفون

دعا سماحة العلامة السيّد علي فضل الله، السياسيين، إلى القيام بما هو أبعد من إطلاق المواقف المستنكرة للتفجيرات المتواصلة، رغم أهميتها، مشيراً إلى أنَّ اللبنانيين جميعاً باتوا يشعرون بأنهم مستهدفون، كما أنَّ السّلم الأهلي اللّبناني برمّته، بات مستهدفاً.

أصدر سماحته بياناً استنكر فيه التّفجير المزدوج في بئر حسن، وجاء فيه:

“إنَّ هذه الجريمة الجديدة المتمثّلة بالانفجار المزدوج في منطقة بئر حسن، والَّذي طاول المواطنين الأبرياء المتوجّهين إلى أعمالهم، والساعين وراء لقمة العيش الكريمة، وسط هذه الظروف الاجتماعيَّة والاقتصاديَّة الصَّعبة التي تعصف بالبلد، باتت تستدعي من السياسيين ما يتجاوز إطلاق المواقف السياسيَّة المستنكرة، الَّتي تعقّب كلّ انفجار وكل جريمة، رغم أهميَّة هذه الكلمات التي تُظهر أنَّ موقف اللبنانيين واحد في مواجهة هذا الإرهاب الَّذي يضرب أكثر من منطقة.

إنَّنا في الوقت الَّذي نعلن تضامننا من كلّ المتألّمين، والجرحى، وعوائل الشهداء الَّذين سقطوا في هذه الجريمة الإرهابية، نشدّد على الحكومة الجديدة، ضرورة القيام بإجراءات عاجلة، لمنع تكرار هذه الاعتداءات، والسّعي لتشكيل جبهة لبنانيَّة عريضة، تحاصر الجهات المعتدية، وتعمل على تقويض مشاريعها الدامية، الَّتي بات الجميع يعلم أنها لا تستهدف فريقاً بعينه، بقدر ما تستهدف الأبرياء، وتحاول تدمير السلم الأهلي اللبناني، وإسقاط الفرصة الجديدة الَّتي سنحت أمام اللبنانيين، لإعادة بناء لحمتهم الداخليَّة، وتعزيز حوارهم الداخلي، وحماية مستقبل البلد وأمنه واستقراره”.

السابق
شاعر السيّد نصر الله يعتذر من «الوئام والجميل»
التالي
زنة العبوة الاولى 75 كلغ والثانية 90 كلغ

اترك تعليقاً