منع تجمع النازحين في مساجد النبطية

طلاب السوريين النازحين في منطقة صيدا

أصدرت بلدية الكفور – النبطية، قرارا منعت بموجبه النازحين السوريين من التجمع يوم الجمعة، اثناء الصلاة في احد مساجدها، خوفا من استغلال هذا التجمع لاغراض تحريضية، حفاظا على الطابع الخاص في البلدة التي يقطنها مسيحيون ومسلمون سنة وشيعة من جهة، وبهدف صون العيش المشترك في البلدة ومنع اي غريب من التدخل في شؤونها واستغلال المراكز الدينية لغير اغراضها.

وأوضح مصدر في البلدية ان منع تجمع النازحين في المسجد سيكون كل يوم جمعة من الاسبوع، مشيرا الى ان النازحين السوريين وفدوا الى البلدة “فاستقبلناهم في بيوتنا، احساسا منا بمعاناتهم”. وهذا النزوح ما زال متواصلا، لكن اشكالات عدة وقعت في ما بين النازحين انفسهم على خلفية ما يجري في سوريا بين من يؤيد النظام ومن يعارضه. كما ان اشكالات عديدة وقعت بين ابناء البلدة والنازحين للسبب نفسه، الى ان وصلت الخلافات الى الجامع يوم الجمعة وخلال الصلاة، ما دفع البلدية الى اتخاذ القرار مع استمراية ايواء النازحين في منازل البلدة وتقديم كل أشكال الدعم لهم بما فيها حملات توعية وفحوصات دورية لاطفالهم ولنسائهم وتقديم الادوية لهم.

مصدر امني لـ”المركزية”، الى ان “العديد من البلديات في مناطق النبطية واقليم التفاح والزهراني كانت اصدرت قرارات منعت بموجبها النازحين من التجول ليلا من الثامنة مساء حتى السادسة صباحا، بعد تفاقم المشاكل في ما بين النازحين على خلفيات سياسية، وبعد ارتفاع معدل السرقات التي شهدتها هذه المناطق”.

السابق
تحوّلات سعودية ايجابية تنسحب على الاوضاع اللبنانية
التالي
لواء «أحرار السنّة» يزعم قتل مدرب إيراني في معسكر تدريبي لحزب الله

اترك تعليقاً