لواء «أحرار السنّة» يزعم قتل مدرب إيراني في معسكر تدريبي لحزب الله

فضيحة حزب الله
اعلان

زعم لواء مقاتل سنّي الجمعة قتل مدرب إيراني في أحد معسكرات حزب الله في البقاع مساء الخميس.

وقال “لواء أحرار السنة – بعلبك” عبر حسابه على موقع “تويتر” عصر الجمعة أنه “يتبنى العملية البطولية (إسمها صميم العدو) التي إستهدفت أحد المدربين الإيرانيين النخبة ليل أمس في معسكر تدريبي”.

وأوضح أن العملية تمت في جرود الهرمل في أحد مراكز حزب الله”.

وبحسب اللواء عينه “حققت العملية حالة من الهلع والإرباك في صفوف حزب اللات (حزب الله) ويحاول الحزب إخفاء الخبر”.

ودعا أنصار الحزب “لفك حصاره عن الأبرياء في بلدة عرسال البقاعية” محذرا من “شن هجمات وضربات قوية تستهدف الشعبية التابعة للحزب في البقاع و كافة الأراضي اللبنانية”.

يذكر أن اللواء المذكور غير معلوم ارتباطه بأي جهة سورية أو لبنانية.

وتبنى سابقا عملية اغتيال القيادي في حزب الله حسان اللقيس في الحدث زاعما انها “عملية جهادية بطولية” في حين أن الحزب اتهم اسرائيل بالتخطيط والتنفيذ.

السابق
منع تجمع النازحين في مساجد النبطية
التالي
ريفي مرتاح لاستفزاز الفريق الاخر بعد ترشيحه للداخلية

اترك تعليقاً