فتفت: حزب الله يريد الإحتفاظ بحكومة ميقاتي بنية منه لتفريغ الرئاسة

احمد فتفت

رأى عضو كتلة “المستقبل” النائب أحمد فتفت أن “حزب الله” استعمل كل الوسائل لمنع مثل هذه الحكومة بدءاً من صيغة 9-9-6 ثم تعنّت رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون ورفع شعار التريث، وبالتالي هناك سياسة واضحة لدى “الحزب” بأنه لا يريد حكومة جامعة بل الإحتفاظ بحكومة تصريف الأعمال، وذلك انطلاقاً من نية لديه بتفريغ رئاسة الجمهورية فتتولى حكومة نجيب ميقاتي إدارة الشؤون الرئاسية، وهنا تكمن العقدة الحقيقية”.
وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، أوضح فتفت ان “التريث استمر لمدة عشرة أشهر وبالتالي نحن أمام عرقلات متراكمة وليس أمام حلول، وقد آن الأوان ليتخذ القرار”.
ورداً على سؤال، ميّز بين توجهات كل من 8 آذار و14 آذار، قائلاً: “14 آذار لديها النية بإنتخاب رئيس جديد للجمهورية، كما أن عدم قيام حكومة هو محاولة للسيطرة على الرئاسة وعدم إجراء الإنتخابات، ومن هنا أهمية الكلام الصادر في وثيقة بكركي”.
وأضاف: “من الواضح ان “حزب الله” وحلفاءه يريدون ان يحكموا البلد بأكمله”، مشيراً الى ان “حزب الله” قدّم تنازلاً شكلياً من خلال القبول بصيغة 8-8-8 ومبدأ المداورة، لأن الوضع في المنطقة أوجب على ايران القيام بمبادرة ما في لبنان، ولكن المصلحة البعيدة المدى ليست كذلك، خصوصاً وأن ما نراه اليوم من قبل “حزب الله” فيه تراجعاً عن التزاماته، خصوصاً وان فكرة 8-8-8 ومبدأ المداورة في حكومة متوازنة أتت من قبل الطرف الآخر وليس من قبلنا”.
ورداً على سؤال حول طرح اسمه وزيراً للداخلية، ورفض الأمر من قبل 8 آذار واعتباره شخصية استفزازية، لفت فتفت الى أن “8 آذار تقبل لنفسها ما ترفضه لغيرها خصوصاً لجهة التدخل في الأسماء التي سيطرحها فريق 14 آذار لتولي الحقائب، وهي بالتالي تستخدم كل الأساليب من أجل العرقلة”. واضاف: “علمت بطرح اسمي من خلال وسائل الإعلام، ولم يطرح الأمر معي مباشرة”.
وعن وثيقة بكركي، لفت الى أن “ما قاله البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي يصلح أن يكون بياناً لكتلة “المستقبل” وهو يشبه البيانات التي يكتبها رئيس الكتلة النائب فؤاد السنيورة”، وأضاف: “وثيقة بكركي وطنية شاملة تعبّر عن هواجس معينة من الطبيعي ان تعبّر عنها البطريركية المارونية”.

السابق
الفرزلي: الإستحقاق الرئاسي واجب وطني يجب أن تتوفر ظروفه مهما حدث
التالي
عكاظ: تهديدات حزب الله تهويلية

اترك تعليقاً