كبارة يتهم النظام السوري بتلفيق ’مسخرة أبو سياف’ لتشويه صورة طرابلس

إتهم النائب محمد كبارة مخابرات النظام السوري والحرس الثوري الايراني بـ”تلفيق مسخرة أبو سياف الأنصاري ومبايعته لتنظيم داعش الارهابي المرتبط بمخابرات بشار الأسد من طرابلس، وذلك بهدف تشويه صورة المدينة، وضرب أمنها وإستقرارها”، داعيا الطرابلسيين الى “تفويت الفرصة على كل المتآمرين على مدينتهم”.

ورأى انه “زمن التلفيقات والمسخرة للتآمر على طرابلس وأهل السنة عبر تنصيب مجهولين أمراء عليهم، وخلفاء”، وقال: “يزعمون أن المجهول المسمى أبو سياف الأنصاري بايع من طرابلس مجهولا آخر يسمى أبو بكر البغدادي، يقال أنه أمير تنظيم داعش الإرهابي التابع لمخابرات الأسد. مجهول يبايع مجهولا. مسخرة بقدر ما هي تلفيقة. ويجب أن يعلم كل من سمع هذه المسخرة ونقلها أن أهل السنة في العالم، ومنذ زمن الرسول عليه الصلاة والسلام وحتى اليوم، ليس عندهم أي خليفة أو قائد أو إمام مجهول”.

وأكد ان “السنة لا يؤمنون بالمجهول، ولا يتبعون المجهول، لا في إيمانهم ولا في حياتهم. وثقافة المجهول ليست من السنة في شيء. بل السنة هم أعداء المجهول في القيادة والخلافة والإمامة وجميع نواحي حياتهم”. واعتبر انه “على كل عاقل أن يفهم أن المجهول المسمى “أبو سياف الأنصاري” لا علاقة له بأهل السنة عموما ولا علاقة له بطرابلس خصوصا. كما أميره المزعوم “أبو بكر البغدادي.” والمتآمرون، من مخابرات الأسد إلى مخابرات الحرس الثوري الإيراني ومن يتبع لهم من تنظيمات وأجهزة، يحاولون إلباس السنة ما هو ليس منهم ولا لهم، ما ليس من ثقافتهم ولا من تاريخهم، لذلك يكشفون أنفسهم بإنفسهم لأنهم يسقطون بدعهم على اهل السنة الذين يرفضونها”.

السابق
سفينة نوح غير موجودة والبابليون صمموا سفينة مثلها قبل 3700 عام
التالي
’الانغماس التكنولوجي‘ تقنية جديدة لألعاب الفيديو حيث الواقع والافتراضي واحد

اترك تعليقاً