فضل الله يستنكر الاعتداء على مكتبة سروج

استنكر العلّامة السّيد علي فضل الله الاعتداء بالحرق على مكتبة “السائح” الخاصة بالأب سروج في طرابلس، مبدياً خشيته من تحوّل لبنان الى ساحةٍ من ساحات الفوضى الّتي يساء فيها للإنسان والكتاب على حدٍّ سواء.

أصدر سماحته بياناً جاء فيه:
إننا نخشى من ان تكون هذه الفوضى التي تضرب ساحتنا اللبنانية قد أصبحت عارمة وعامة حيث لا تستهدف وتصيب ساحاتنا الامنية والسياسية فقط، بل تستهدف حرية التعبير وخصوصاً الكتاب ايضاً الذي كان الأساس في رفعة هذه الأمّة واعلاء كلمتها وابراز موقعها خصوصاً “أمّة إقراً” التي خصّها الله تعالى بهذا الشرف .. شرف الانطلاق من القراءة والمعرفة والتعلّم لتكون بعد ذلك خير أمّةٍ اخرجت للنّاس من خلال ما تتّصف به من مزايا معرفيّة وايمانيّة وعلميّة ومن احترامٍ للآخر بالانفتاح عليه حواريّاً وثقافيّاً وما الى ذلك.

إنّنا أمام المشهد العدواني المتمثّل في الإعتداء بالحرق على مكتبة الأب سروج المعروف بانفتاحه وتواصله مع الجميع، وسعيه لملاقاة المسلمين في خطّ الحوار الاسلامي المسيحي.. نجد أنّ كلمات الاستنكار لا تفي بالغرض، وبالتالي فإنّ الدولة اللبنانية معنية بوقف هذه الفوضى التي تتعرّض فيها الارواح البشريّة كما روح الكتاب الى إساءاتٍ قاتلة، ووضع حدّ للمعتدين على الانسان والكتاب، والعمل لعودة لبنان كواحةٍ من واحات الثقافة والتواصل والمحبّة والحوار، وكساحةٍ يحترم فيها الانسان، ويحترم فيها الكاتب والعالم بصرف النظر عن هويّته الدّينيّة والعرقيّة والمذهبيّة وما الى ذلك.

وكان سماحة السّيد علي فضل اللّه اتّصل بالأب سروج مستتكراً احراق مكتبته.

السابق
اشتداد حدة المناوشات في طرابلس وسقوط عدد من القذائف الصاروخية
التالي
حزب الله يشيع شهيد والحاج حسن يرى ان 14 آذار تبرر للإرهاب

اترك تعليقاً