المياه مقطوعة منذ أسبوع في صيدا

صيدا
منذ أسبوع والمياه مقطوعة عن أحياء عديدة من مدينة صيدا، من دون أن تبادر أي من الهيئات لمعالجة المشكلة. في وقت يغرق لبنان بالمياه، من أقصاه إلى أقصاه، لا تجد عاصمة الجنوب ما يسدّ رمقها.

“منذ أكثر من أسبوع وعند الحديث عن العاصفة الثلجية الكسا، انقطعت المياه عن منزلي الكائن في حي الوسطاني وما زالت حتى اليوم مقطوعة”، يقول المواطن محمد حماد.

ويضيف حماد: حاولت الذهاب إلى منزل أهلي في البلد القديمة فتبين لي أن المياه أيضاً مقطوعة هناك. ويعاني المواطن إسماعيل الدهني من المشكلة نفسها، هو الذي يسكن شقة عند الأوتستراد الشرقي، ويوضح الأمر قائلاً: المياه مقطوعة ولا أحد يهتم بتأمينها للناس، إنهم مشغولون بقضاياهم الخاصة.

ألوف العائلات التي تسكن في مدينة صيدا تعاني من هذه المشكلة التي تضاف إلى مشاكلهم الأخرى وعلى رأسها التقنين القاسي للتيار الكهربائي.

مصدر مسؤول في بلدية صيدا يعزو الأمر لانقطاع التيار الكهربائي بصورة شبه متواصلة خلال الأسبوع الماضي. ويحدد هذا المصدر المشكلة بعدم تأمين الوقود اللازم لتشغيل مضخات المياه: “وزارة الطاقة هي المسؤولة من تأمين المياه، لكنها ومنذ فترة طويلة تشغل المضخات خلال فترة وجود التيار الكهربائي، ولا تستخدم أي مولد كهربائي في حال انقطاعه تحت حجة عدم وجود مازوت للمولدات”.

ويضيف المصدر البلدي: خلال فصل الصيف كانت البلدية تؤمن الوقود اللازم لإبقاء مضخات المياه تعمل بشكل متواصل وخصوصاً خلال شهر رمضان حتى لا تنقطع المياه عن المدينة. لكن الآن نعتقد أنه يجبعلى الوزارة  تأمين الوقود للمولدات وخصوصاً في مثل هذه الحالات الطارئة.

إذا كانت ممثلة وزارة الطاقة في الجنوب صوميا الحاصباني على حق عندما قالت في الاجتماع الذي عقد في محافظة الجنوب يوم الثلاثاء 10 كانون الأول أنّ “عمل الوزارة سيقتصر خلال العاصفة على تقديم النصيحة التقنية وغاب عن بال المجتمعين أن المياه هي أساسية في حياة المواطنين لذلك لم ينتبه أحد منهم ليهتم بتأمينها وبقيت مقطوعة حتى الآن”.

السابق
بيونيسه تفاجئ معجبيها
التالي
حزب الله رهين القصير وبقاء الاسد

اترك تعليقاً