افتتاح مخيم جديد للاجئين السوريين في المحمرة

افتتح في بلدة المحمرة، عكار، مخيما جديدا للاجئين السوريين ضم 15 خيمة لايواء 15 عائلة سورية (حوالي 120 شخصا) نازحة حديثا من سوريا عبر بلدة عرسال. وقد أشرف على إنشاء المخيم “اتحاد الجمعيات الاغاثية في عكار” بدعم من “جمعية الاصلاح الخيرية” في البحرين.

 

حضر حفل افتتاح المخيم فريد هادي ممثلا جمعية “الاصلاح”، وفد من “مؤسسة الرحمة العالمية” برئاسة أشرف بكري، مسؤول “الجماعة الاسلامية” في عكار محمد هوشر، المسؤول السياسي ل “الجماعة” في عكار كفاح الكسار، رؤساء بلديات ومخاتير وحشد من فاعليات عكار.

 

استهل الحفل بتلاوة من القرآن الكريم لللشيخ سعد فياض، أعقبها كلمة “اتحاد الجمعيات” ألقاها نهاد الكك، الذي رحب بالحضور واستنكر “الهجمات الاعلامية التحريضية على العمل الاغاثي للشعب السوري والتي من شأنها ايقاف الدعم عنه”، شاكرا للبحرين “دعمهم في إنشاء المخيم”.

 

كلمة “الجماعة” ألقاها محمد هوشر، الذي رحب بالحضور، مثنيا على “الجهد الذي يقوم به الاتحاد على صعيد اغاثة الاخوة السوريين النازحين من سوريا هربا من ظلم طاغية هذا العصر”.

 

وانتقد هوشر ما أسماهم “اللبنانيين غير الإنسانيين الذين ساهموا في نشر الفساد في لبنان ودخلوا الى سوريا فأمعنوا قتلا بشعبها الذي آواهم، ونراهم مع الانقلابيين في مصر وصولا حتى البحرين”، وقال: “نحن الى جانب المظلومين اينما كانوا. واننا نشكر أهل القيم والمبادئ ونبارك ونشد على أيادي الخيرين من المسلمين وكل من يقف الى جانب الشعب السوري المظلوم ونقول لهم بصمودهم وسخائهم يصمد اخواننا في سوريا وفي الشتات”.

 

بعدها تحدث هادي فقال: “نلتقي لمعالجة مأساة انطلاقا من باب الأخوة والواجب الديني والانساني وعملنا على تقديم أقل الواجب لإخواننا اللاجئين، لو أن العالم فتح اعينه لما يجري في سوريا لكان الوضع غير هذا الوضع المؤلم الذي نراه، العالم ينظر بعين المصلحة ولولا ذلك لكان وقف سندا للشعب السوري الذي يذبح ويقتل رجاله وأطفاله ونساءه”.

 

وختم بالقول: “نسأل الله أن يجمعنا على الخير في الشام بعد أن يرفع الله الظلم عن هذا الشعب.. وان ما نقدمه ما هو الا القليل القليل”.

السابق
التيار السلفي الجهادي في الأردن يعلن مقتل أحد قيادييه في سورية
التالي
قبيسي: لن نكون شهودا على حكومة تفرض فرضا على اللبنانيين

اترك تعليقاً