الأخبار: سليمان والحكومة: نبقى معاً أو نرحل معا

كتبت “الأخبار ” تقول:  يشتد الكباش السياسي بين رئيس الجمهورية الساعي إلى تمديد ولايته وبين قوى 8 آذار الرافضة لهذا الأمر وأدخلت مؤسسات الدولة كسلاح بيد الأول ومعه فريق 14 آذار، في المواجهة حتى لو كان الثمن الشلل والتعطيل التامين ولا سيما من خلال مقاطعة مجلس النواب ومنع عقد جلسة لمجلس الوزراء

من باريس يستهل رئيس الجمهورية ميشال سليمان حملة دولية تؤمن له غطاءً لتمديد ولايته. ورغم ان دوائر القصر الجمهوري لا تزال تنفي أن يكون سليمان يتجه لزيارة فرنسا قريباً، أكدت مصادر دبلوماسية فرنسية لـ”الأخبار” أن سليمان سيزور باريس خلال الأيام القليلة المقبلة. وفيما لم تشر المصادر إلى جدول اعمال الزيارة، فإنها ذكرت أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كان اول مسؤول دولي يفاتح سليمان بفكرة تمديد ولايته.
من جهتها، قالت مصادر سياسية رفيعة المستوى في فريق 8 آذار لـ”الأخبار” إن سليمان بات يتصرف إزاء كل الملفات الداخلية وفق قاعدة “إما أن نبقى معاً، او ان نرحل معاً”.

وهذه القاعدة تفسرها قوى 8 آذار بأن سليمان يريد استمرار الشلل في الدولة، ومنع حكومة تصريف الاعمال من القيام بأي عمل، ولو في إطار تصريف الاعمال. ويريد بحسب فريق 8 آذار، إجراء المقايضة الآتية: لن يؤلف حكومة طالما بقي لديه أمل بتمديد ولايته. أما إذا تيقن من أن حظوظ التمديد انعدمت، فإنه سيلجأ حينذاك إلى تأليف حكومة أمر واقع، لكي تتسلم صلاحيات الرئاسة في حال حصول فراغ. ومن هذا المنطلق، فإن سليمان يعرقل عقد جلسات لمجلس الوزراء حالياً، لأنه يرى في هذه الجلسات نقطة قوة لتحالف 8 آذار ــ التيار الوطني الحر. وهو لن يسمح لهذه الحكومة بالعمل إلا إذا رفع التحالف المذكور “الفيتو” عن التمديد له.
من جهته، وجه رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد نقداً لاذعاً مبطنا إلى الرئيس سليمان من منزل الرئيس اميل لحود مقراً بوجود خلافات معه.

وتعليقا على رد سليمان على اتهام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله السعودية بتفجير السفارة الايرانية، أجاب: “أغلب الظنّ ان الرئيس تسرّع وخانه التعبير لأن ما لدى سماحته (نصرالله) من معطيات أشبه بمضبطة اتهام طويلة قدمها خلال اللقاء الصحافي ولديه المزيد أيضا”. وأشار إلى “أن الأمور بيننا وبين فخامة الرئيس نعالجها في اللقاءات وليس عبر الاعلام”.

وحدد رعد مواصفات كل من الحكومة ورئيس الجمهورية العتيد، رداً على طلب رئيس الجمهورية تشكيل حكومة لو لم تحصل على ثقة مجلس النواب، مؤكداً “أن المضمون الاساس لأية حكومة او اي رئيس يمكن ان يشهده لبنان ويكون مطلوبا من قبل كل اللبنانيين، هو ان يكون في خط الالتزام الوطني المقاوم الذي يحرص فعلا على القرار الوطني الحرّ الذي ينأى بلبنان عن ان يكون تابعا لهذه الدولة الاقليمية او لهذه الوصاية الدولية”.
واعتبر أن “كلّ ما تبغيه قوى 14 آذار هو أخذ البلاد الى فراغ رئاسي حتى تمكّن الايادي الاقليمية من التصرف بمستقبل لبنان وهذا لن يحصل”.
واشار الى “ان الحكومة المستقيلة تصرف الاعمال وينبغي ان تقوم بمهامها والا تتخلى عن مسؤولياتها”.

المستقبل يعدّ للتمديد
من جهة أخرى، اعلن عضو كتلة المستقبل النائب هادي حبيش انه “يعدّ دراسة دستورية باتجاهين: اما استمرار رئيس الجمهورية بالقيام بمهامه لحين انتخاب رئيس جديد بعد انتهاء ولايته، أو نذهب الى تعديل دستوري يلزم النواب التوجه إلى جلسة انتخاب رئيس جديد تحت طائلة اسقاط عضويتهم” في مجلس النواب.

في غضون ذلك، واصل رئيس كتلة تيار المستقبل النائب فؤاد السنيورة جولته على القيادات الروحية، فالتقى أمس متروبوليت بيروت للروم الارثوذكس الياس عودة، وركزعلى ضرورة تكثيف الجهود من اجل تشكيل حكومة من غير الحزبيين لمواجهة الاستحقاقات المقبلة في ظل الانقسام اللبناني حول ملف تشكيلها.

من جهة أخرى، ناشدت الكتلة سليمان ورئيس الحكومة المكلف “تشكيل الحكومة الجديدة، اليوم قبل الغد”. وثمنت الكلام الذي صدر عن سليمان، يوم السبت في بعبدا وأول من أمس امام مجلس نقابة الصحافة، ودعت إلى إجراء التشكيلات والمناقلات اللازمة في قيادات الاجهزة العسكرية والأمنية.
من جهته، أعلن وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي بعد اجتماع تكتل التغيير والإصلاح الأسبوعي أن الأخير استعرض “مسألة توحيد الصف المسيحي لاتخاذ موقف موحد من المستجدات السياسية والامنية على الصعد الوطنية والإقليمية والدولية”. وعدد ما فعله التيار الوطني الحر لهذه الغاية، مشيراً إلى “مبادرة توحيدية للمسيحيين لتفادي حرب اهلية بين السنة والشيعة”. وقال: “من عنده مبادرة فليأت بها الينا على الأقل على المستوى المسيحي ونحن مرحبون”.
في مجال آخر، أعلن وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور، أن هناك “أكثر من مليون نازح في لبنان ومن المتوقع، اذا استمرت المعارك في سوريا ان يزيدوا 40 الفاً”.

وأكد أنه “لا يمكن أن أكون في أي عملية تنسيق مع الجيش السوري بشأن النازحين السوريين”.
إلى ذلك، أعلن وزير الدولة البريطاني لشؤون الخارجية والكومنولث، هيو روبرتسون، تسليم 70 سيارة “لاند روفر” إلى الجيش اللبناني من اصل 164 ستقدم للجيش بإطار المشروع اللبناني ـــ البريطاني لتعزيز قدرات ألوية الحدود البرية اللبنانية التي تتولى حاليا حراسة الحدود الشمالية والشمالية الشرقية مع سوريا.

وعاين روبرتسون، بحسب بيان صادر عن السفارة البريطانية في بيروت، أعمال بناء 12 برج مراقبة للحدود في اطار مشروع “التدريب والتجهيز” المموّل من بريطانيا بقيمة 10 ملايين جنيه استرليني، والهادف الى “تعزيز قدرات ألوية الحدود البرية التي تتولى حاليا حراسة الحدود الشمالية والشمالية الشرقية مع سوريا”.
وأعلن أن بريطانيا ستقدم ايضا أجهزة لاسلكية VHF آمنة و1500 درع حماية للجنود وأبراج مراقبة ثابتة ونقّالة لحماية السكان الحدوديين وطمأنتهم.
وأوضح نائب رئيس أركان الجيش اللبناني للتخطيط العميد الركن مارون حتّي أن مهمة الوية الحدود البرية هي “حماية الحدود البرية ومراقبتها وتسهيل الحركة الشرعية لمرور البضائع والافراد وحماية سكان المناطق الحدودية والسهر على أمنهم”، لافتا الى أن الجيش اللبناني يتعاون مع أجهزة امنية أخرى الى جانب الأجهزة البريطانية.

قطع طريق في طرابلس
في أمن طرابلس، قطع عدد من الشبان بعد ظهر أمس طريق باب الحديد بالسيارات، احتجاجا على استمرار توقيف حاتم الجنزرلي. وعمدوا الى اقفال بعض المحال التجارية بالقوة، ومن ضمنها صيدلية السياسي الشمالي خلدون الشريف.
وألقى مجهول “اصبع ديناميت” في ملعب مهنية القبة خلال فترة الاستراحة، ما اثار هلعاً في صفوف الطلاب.
وفي مخيم الرشيدية في صور وقع مساء أمس اشكال مسلح في شارع السيسو بين ثلاثة فلسطينيين هم حسين الزيني وفتحي الشراري من جهة وشمعون طالب ظاهر من جهة اخرى، ما ادى الى اصابة الثلاثة بجروح ووصفت اصابة شمعون بالخطرة، نقل على اثرها الى مستشفى بلسم داخل المخيم. وعملت الفصائل الفلسطينية على تهدئة الوضع.

المحكمة الدولية.. جلسة وهدر
على صعيد آخر، عيّنت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان موعد بدء المحاكمة في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري يوم الخميس 16 كانون الثاني المقبل.
من جهتها، حملت هيئة التنسيق للقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية رئيس الحكومة نجيب ميقاتي “مسؤولية هدر المال العام بحجة تسديد لبنان حصته لتمويل المحكمة الدولية والبالغة 35 مليون دولار من الموازنة العامة خلافا للأصول والاعراف”.
رد دفوع عيد
من جهة أخرى، صادقت محكمة التمييز الجزائية على قرار قاضي التحقيق العسكري الأول برد الدفوع الشكلية التي تقدمت بها المحامية هيام عيد وكيلة النائب السابق علي عيد، ورد التمييز شكلا لعلة عدم تعلقه بصلاحية قاضي التحقيق العسكري التي حصر المشرع الحق في النقض، بها، بحسب ما ورد في قرار المحكمة.

آخر تحديث: 11 ديسمبر، 2013 8:50 ص

مقالات تهمك >>