الراعي يحضر لعقد لقاء في بكركي للنواب المسيحيين

تشدد مصادر كنسية لصحيفة “الجمهورية”، على ضرورة “البحث منذ الآن في إنجاز هذا الاستحقاق الرئاسي في موعده الدستوري”، مشيرة الى أنه “إذا كان لا يملك المسيحيون حتى الآن الكلمة الفصل في تسمية المرشح الأبرز لرئاسة الجمهورية، فمن غير المقبول عدم تحديد خيارات هذا الموقع وإلّا ستتكرر اللعبة مثلما حصل في الانتخابات الرئاسية السابقة، بحيث كان للمسيحيين الحصة الأبرز في سيناريو التعطيل، الذي ينقل حتماً صلاحيات الرئاسة الأولى الى مجلس الوزراء، وهي صلاحيات لا يجب التبرع بها لأحد”.

وبحسب المصادر فان “البطريرك الماروني الكاردينال ما بشارة بطرس الراعي يحضر لعقد لقاء في بكركي للنواب المسيحيين، لتحذيرهم من مغبة لعبة الفراغ والتعطيل، على قاعدة أنّ لبنان لا يمكن أن يتحمَّل الفراغ في رئاسة الجمهورية، فعلى رغم ما لحِق بالرئاسة الأولى من انتقاصٍ وتقليصٍ في الصلاحيات، ومن محاولات منهجية لتهميش دورها على امتداد مرحلة ما بعد الطائف، لا يزال رئيس الجمهورية يشكل ضمانةً للسيادة والاستقلال والاستقرار ويلعب دور صمام الأمان في حفظ التوازنات والخصائص اللبنانية”.

السابق
السنيورة رفض إقتراحا من ميقاتي لعقد جلسات للحكومة
التالي
نتائج السباق الدولي في صور

اترك تعليقاً