السنيورة من بكركي: وجهات النظر متطابقة مع الراعي لجهة التمسك بمبادىء اعلان بعبدا

التقى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، مساء اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، الرئيس فؤاد السنيورة، يرافقه وفد، ضم النواب عاطف مجدلاني، أحمد فتفت، هادي حبيش، نبيل دو فريج، والوزير السابق محمد شطح.

 

وجرى خلال اللقاء عرض للأوضاع العامة في البلاد، لا سيما الاستحقاقات الدستورية والوضع الأمني.

بعد اللقاء، قال السنيورة: “تشرفت زملائي وأنا بتلبية دعوة كريمة من غبطة البطريرك الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي للتشاور في آخر التطورات والمستجدات في لبنان والمنطقة من أجل البحث في ما يحصن لبنان واللبنانيين، ويحميهم من هذا الاتون الذي يحيط بنا”.

أضاف: “شددنا على التمسك بأساس لبنان، وهو العيش المشترك والواحد الاسلامي – المسيحي والاسلامي – الاسلامي. كما شددنا على التمسك بالديموقراطية نظاما وآلية للحكم وأسلوبا لتداول السلطة، وعلى أن ما يجمع اللبنانيين هو تمسكهم بما أنجزوه وراكموه على مدى تاريخهم أي الميثاق الوطني الذي انطلق منه لبنان عام 1943، وتطور بإرادة اللبنانيين وإجماعهم في الطائف الذي تحول دستورا. هذا الاتفاق هو نقطة تلاق وإجماع بين اللبنانيين، ولم يجر تطبيقه بعد في شكل كامل، وإن الحاجة في المرحلة المقبلة تقضي تأكيد الالتزام به، من خلال العمل على تطبيقه”.

وختم: “لقد كانت وجهات النظر، كما تعودنا سابقا، انطلاقا من هذه الامور، متطابقة مع غبطة البطريرك الراعي، لا سيما لجهة التمسك بالمبادىء التي حددها بيان اعلان بعبدا، لا سيما في ما خص العمل على التحييد عن الصراعات والنزاعات الاقليمية والدولية، وتحديدا في ما يتعلق بالصراع الدائر في سوريا، وكل ذلك من أجل حماية لبنان واللبنانيين”.

 

السابق
ميقاتي نفى الكلام عن ان طرابلس ستتحول الى منطقة عسكرية
التالي
آبادي: تخصيب النووي سيستمر داخل أراضي إيران دون تعطيل أي مركز للتخصيب

اترك تعليقاً