عمار الموسوي: مهما كانت الخلافات فهي تحل بالحوار

مسؤول العلاقات الخارجيه في حزب الله

دعا مسؤول العلاقات الدولية في حزب الله عمار الموسوي “العقلاء في هذا البلد إلى أن يرفعوا أصواتهم وألا يسمحوا ولا يتركوا للمتاجرين بالدين فرصة أن يقودوا ويحركوا ويستثيروا الغرائز من قبل أشخاص يريدون أن يتولوا زمام القيادة بهذا الأسلوب الخطير والرخيص”.

وسأل الموسوي خلال الليلة السابعة من المجالس العاشورائية في شمسطار: “هل أن المنطق الذي سمعنا عينة منه على منبر قيل إنه إسلامي في طرابلس يمثل إجماعا لدى الفريق الآخر وهل يتبناه ؟ فإذا كان كذلك فمعناه إذن أننا سنكون في أسوأ حال”، محذرا من “الذهاب بعيدا في التحريض واستثارة الفتنة التي قد تمتد لتطال مطلقيها” .

ودعا الموسوي إلى “الحوار ، فالجميع يعلم بأن هناك اختلافا عما يجري في سوريا ، ولكن يجب عدم اللجوء إلى التشاتم والتلاسن وافتراء البعض على البعض الآخر ، فمهما كانت الخلافات فهي تحل بالحوار” .

واستهجن الموسوي مواقف “القادة العرب المستعدين للحوار مع العالم وغير مستعدين للحوار مع بعضهم البعض”، مشيرا إلى أن “من يضع الشروط المسبقة قبل مؤتمر جنيف – 2 لا يريد الحوار”، سائلا “ما هو البديل عن الحوار في سوريا؟ الجواب دورات عنف جديدة في سوريا وحمام دم جديد ودمار جديد لا يعلم أحد كم سيستهلك” .

السابق
اجماع وطني على رفض التنصت الاسرائيلي
التالي
توقيف أفراد شبكتين بجرائم الإستغلال الجنسي

اترك تعليقاً