مروان حمادة: زيارة سليمان للسعودية تزعج «حزب الله»

مروان حماده

 

إعتبر النائب مروان حمادة في حديث لـ”السياسة” الكويتية أن “الأمور في لبنان سائرة إلى مزيد من التأزم والتصعيد إذا بقي “حزب الله” على عناده في مقاتلة الشعب السوري وتكبيل الشعب اللبناني بقيود ومشروعات تشوه وجه لبنان وتضرب مؤسساته في العمق”.

وأشار إلى أن “خروج الحزب من مغامرته السورية وعودته إلى ربوع الدولة اللبنانية من خلال إعلان بعبدا قد يفتح الطريق نحو حلول حكومية ونيابية ورئاسية”، معتبراً أن “زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان إلى السعودية ذات أهمية كبيرة، لأنها تؤكد عمق العلاقة بين لبنان والمملكة التي طالما وعبر عقود طويلة وأسوة بدول كثيرة في الخليج رعت المصالح اللبنانية والرعايا اللبنانيين وساعدت بلدنا في كل محنه، سواء لجهة إعادة إعماره أو لدعم اقتصاده وإطلاقه”.

وأشار إلى “أن كل شيء يصب في مصلحة الدولة اللبنانية وغلبة مؤسساتها على الدويلات القائمة يزعج حزب الله طبعاً”، سيما زيارة سليمان السعودية.

وأوضح أن “حزب الله لا يرى إلا إيران في المنطقة ولا يمتثل لأي اعتبار عربي وكل شيء عنده تابع لفارس ولولاية الفقيه، ولذلك ينزعج من أي زيارة لبنانية إلى أي بلد غير إيران”.

وأكد أن “السعودية لا تتدخل في التركيبة الحكومية ولا أظن أنها في وارد الضغط على هذا الفريق أو ذاك لأجل تركيبات رقمية لا تصب في صالح الدولة اللبنانية والوفاق الحقيقي”.

وكشف “أن رئيس تيار المستقبل سعد الحريري مصمم على العودة إلى لبنان، ولن يكون غائباً عن الاستحقاقات الكبرى التي تنتظرنا”.

السابق
رئيس الجمهوريه: لن أطرح موضوع التمديد في السعودية
التالي
للمرّة السابعة: فنزويلّا على عرش «جمال الكون»

اترك تعليقاً