عاصي يدعو قهوجي بان لا ينتظر غطاء سياسيا ليعالج امر الفريقين في طرابلس

لفت رئيس المجلس الاسلامي العلوي اسد عاصي، الى ان “الطائفة العلوية تتبرء قلبا وقالبا من منفذي المجزرتين اللتين وقعتا امام مسجدي التقوى والسلام في طرابلس”، مشيرا الى “اننا ننتظر تحقيقا قانونيا ووطنيا لا سياسيا مرتهن لمشروع خارجي”.
واعتبر عاصي في مؤتمر صحفي، ان “اتهام طائفة برمتها يعد ظلما لا يرضاه الله ولا يرضاه عاقل مسلم، واذ بنا نشهد محاصرة واعتداء على المسلمين العلويين في طراباس وهي لجميع مسلميها”، لافتا الى ان “الذي يضمر العداوى لاهل طرابلس لا ينزل اليها ولا يمشي في شوارعها بين اهلها”.
ورأى عاصي انه “يجب ان يتنبه العقلاء في طرابلس”، داعيا رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، ورئيس المجلس النيابي نبيه بري وبخاصة سليمان الى الحضور شخصيا الى طرابلس لمعالجة الامور والاشراف على المصالحة”.
وطالب عاصي قائد الجيش اللبناني جان قهوجي “بان لا ينتظر غطاء سياسيا ليعالج امر الفريقين في طرابلس”، معتبرا ان “الغطاء الوطني هو الغطاء المناسب لجميع اللبنانيين، فاليضرب الجيش بيد من حديد لكل من يخالف الاتجاه الوطني”.
ولفت عاصي الى ان “استدعاء رئيس حزب “العربي الديمقراطي” علي عيد من قبل شعبة المعلومات، امر غير مقبول وغير مسموح به ولن يمر مهما كلف ذلك من امر”، مشددا على “اننا نطالب جميعا باستجلاء الحقيقة”.

السابق
سجعان قزي: نقبل بأي حكومة تستند لإعلان بعبدا ولو بصيغة 9-9-6
التالي
بري: ما من قوة بامكانها ان تفرض علينا التخلص من كيميائي سوريا على أرضنا

اترك تعليقاً