لحود: موقف جنبلاط جاء متأخراً

اعتبر النائب السابق اميل لحود أنّ كلام النائب وليد جنبلاط الأخير عن سوريا يستند الى وقائع، مشيراً الى أنّه تأخر كثيراً في الوصول الى هذه القناعة.
ولفت لحود، في حديث الى قناة “المنار” الى أنّ الأموال التي تصرف لتسليح بعض اللبنانيّين ودخولهم في معارك داخليّة كانت قادرة على تنفيذ مشاريع إنمائيّة كثيرة تؤمّن فرص عمل لهذه المناطق التي تعاني من الفقر والإهمال، مؤكداً أنّ حادث العبارة الأندونيسيّة بمثابة صرخة الى لبنان كلّه وهو يلقي الضوء على ما يعاني منه بعض اللبنانيّين من ظلمٍ وعوز لا ينحصر بمنطقة أو طائفة.
وأكد أنّ الإصلاح الحقيقي يبدأ بإصلاح قانون الانتخاب، مبدياً تفاؤله بتحقيق تغيير في المستقبل على هذا الصعيد.
وردّاً على سؤال عن احتمال التمديد لرئيس الجمهوريّة، قال لحود: “رفض الرئيس ميشال سليمان التمديد علناً، علماً أنّه يحتاج الى آليّة دستوريّة تبدو غير متوفرة حاليّاً ومستبعدة كليّاً”، متوقعاً الوصول الى فراغ رئاسي واستمرار حكومة تصريف الأعمال.
وأبدى لحود خشيته من انتقال الأزمة السوريّة الى الداخل اللبناني في ظلّ العدد الاكبر من اللاجئين السوريّين الذي نتج عن سياسة النأي بالنفس، لافتاً الى أنّ إقفال تركيا لحدودها أمام القادمين من سوريا أدّى الى انتقال عددٍ من المسلحين، الذين دخلوا من أراضيها الى الأراضي السوريّة، الى لبنان الذي بات المنفذ الوحيد أمامهم.

السابق
50 قتيلا في ثلاثة أيام من المعارك بين داعش والجيش الحر في حلب
التالي
صبرا: «المجلس الوطني السوري» يقرر عدم المشاركة في مؤتمر جنيف 2

اترك تعليقاً