فيلتمان: سليمان بات أساس “الشرعية” في لبنان

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان لـ”الشرق الأوسط” إن رئيس الجمهورية ميشال سليمان “يستحق الكثير من الإشادة للاستقرار النسبي الذي يتمتع به لبنان، فلبنان يعاني بالطبع من الكثير من المشكلات، ورأينا ما حدث في طرابلس ورأينا القنابل في الضاحية، ومخاطر انفجار طائفي موجودة دائما. ولكن إذا نظرنا إلى الكارثة في سوريا والروابط بين سوريا ولبنان، فإن عدم
انزلاق لبنان هو إنجاز مهم، وسليمان أيضا هو الذي عمل بشكل رائع على إبقاء لبنان بعيدا قدر الإمكان من تسرب المشكلات”: – لفت إلى ان “الأمين العام يقر بالمخاطر التي تواجه لبنان والعبء الهائل الذي يحمله لبنان من اللاجئين، ولهذا يريد الأمين العام بدء
عملية، ليس فقط عقد اجتماع واحد، بل عملية مع سليمان لجذب الدعم لقوات الأمن التي تقوم بعمل بطولي لحماية أمن لبنان”.
– قال ان “هناك أيضا هدف باستخدام هذه العملية لجذب المزيد من المساعدات لدعم العائلات والمجتمع المضيف للسوريين، وأيضا بصراحة نريد تقديم دعم سياسي لحكومة لبنان في هذا الوضع الصعب. هناك فراغ في مجلس الوزراء ولم تجر انتخابات برلمانية، فالرئاسة الآن تعتبر أساس الشرعية اللبنانية”.
– أضاف: “أعتقد أن الأمين العام للأمم المتحدة أراد أن يظهر دعما سياسيا لمكتب الرئاسة، بالإضافة إلى دور ميشال سليمان. لدينا ميزة فيما يخص التعامل مع لبنان وهو إجماع أعضاء مجلس الأمن على أهمية لبنان ودعمه. نأمل أن يسهم هذا الاجتماع ليس فقط في ضرورة دعم لبنان، بل أيضا أن يستخدم مع قرار مجلس الأمن 2118 للعمل بشكل أفضل على معالجة الأزمة السورية مباشرة”.
– عن معالجة تدخل “حزب الله” في سوريا، أشار إلى أنها “قضية صعبة جدا. فمجلس الأمن أوضح من خلال بيانات رئاسية أن سياسة الرئيس سليمان بالنأي عن النفس سياسة يدعمها مجلس الأمن ويفهمها”.
– أكد أن “أفضل طريقة لحماية لبنان هي من خلال عدم جر لبنان إلى الصراع السوري. ولكن كما تعلمون هناك مقاتلون من كلا الطرفين الذين دخلوا سوريا ويدعمون الطرفين في سوريا، وهذا أمر خطير جدا للبنان، ولقد قلنا ذلك”.
– قال: “أعتقد أن سليمان كان شجاعا في الوقوف ضد مثل هذا التدخل في القتال داخل سوريا، إذا كان من طرف حزب الله أو من المجموعات السنية. وأحد الأسباب التي تدفع مجموعة الدعم الدولي للسعي إلى مساعدة القوات اللبنانية المسلحة لأنها أظهرت القدرة على منع بعض القتال من الانتقال سوريا إلى لبنان. وتدخل حزب الله في سوريا لا يساعد لبنان”.

السابق
السفير: فتح الإسلام تخطّط لفرار كبير على غرار العراق
التالي
البلد: لاحكومة ولا حوار وترقّب لدعم ملف النازحين

اترك تعليقاً