إعادة وضع الهرمل على الخارطة السياحية

نظمت وكالة التخطيط والتنمية في الهرمل، احتفالا، تم في خلاله إطلاق مشروع بعنوان “إعادة وضع الهرمل على الخارطة السياحية”، بتمويل من الاتحاد الاوروبي، وذلك في قاعة المركز الثقافي، في حضور ممثلين لوزارة السياحة واتحاد بلديات المنطقة وعدد من المسؤولين المحليين وأصحاب المقاهي والمطاعم وممثلين للجمعيات التعاونية ومهتمين.
بعد الافتتاح بالنشيد الوطني تحدثت رئيسة مصلحة الانماء السياحي منى فارس، فنقلت تحيات وزير السياحة فادي عبود لوصول مشروع التنمية السياحية في الهرمل الى مرحلة متقدمة تتلاقى مع توجهات الوزارة من ناحية تحديد المنتج السياحي وتطويره، وخصوصا في المراحل التي تمر فيها البلاد بفترة انحسار للانسياب السياحي، ومن ضمن سياسة ادارة الازمات يتم العمل على تحسين الاداء وتدريب العناصر السياحية العاملة في السياحة وتطوير المنتج السياحي”.
ودعت فارس الى التنسيق مع الادارات الرسمية المختصة ووزارة الصحة والسياحة والبلديات المعنية للنهوض بالقطاع السياحي.
وتحدث نائب رئيس اتحاد بلديات الهرمل علي الحاج حسن عن المعوقات التي واجهها القطاع السياحي في الهرمل، “وما أصاب أصحاب المقاهي والمرافق السياحية من خيبات أمل”.
وعرض أهم مطالب القطاع السياحي في المنطقة على النحو التالي: “توسيع طريق نهر العاصي وتزفيته وادارته، مراكز لتجميع النفايات تحديث المستوعبات مع مراعاة الفرز،
المحافظة على المراقبة الصحبة لكل المطاعم والمؤسسات السياحية، حملة ارشاد للقادمين من السياح، الحفاظ على الثروة السمكية ودعمها، موضوع الصرف الصحي على العاصي، السياحة البيئية – الرياضية، البيوت التراثية، إيجاد قوانين صارمة تحرم قطع الاشجار المعمرة، إنشاء مراكز لمراقبة الحرائق، دعم أصحاب المشاريع السياحية في الجرود، وضع المناطق السياحية الجردية على الدليل السياحي”.
ثم قدم مدير مكتب وكالة التخطيط والتنمية جلال محفوظ شرحا للمراحل المتعددة التي تم إنجازها خلال 2013، متطلعا الى المزيد من التعاون مع الهيئات المحلية ومنظمات المجتمع المدني.
وقال: “إن المشروع يسعى الى إعادة وضع الهرمل على الخارطة السياحية اللبنانية من خلال تعزيز القطاع السياحي عبر تحسين نوعية الخدمات وتفعيل الرقابة على الجودة.
وسينتج عن هذا المشروع ما يلي:
– إدارة متخصصة بمراقبة الجودة تقوم بالإشراف على المؤسسات السياحية وبعميات التفتيش الدورية لضمان تطبيق المعايير المطلوبة من وزارة السياحة، والعمل على تحسين نوعية الخدمات السياحية المقدمة.
– مركز للارشاد السياحي على مدخل الهرمل سيقوم بالامور التالية:
استقبال وتوجيه السياح والضيوف، تلقي شكاوى المغادرين ومتابعتها، الدعاية والتسويق للمؤسسات المتعاونة التي تخضع للرقابة، والملتزمة معايير وزارة السياحة عبر الامور التالية:
– وضع لوحات جودة (يذكر فيها ان المؤسسات تحت رقابة وزارة السياحة) على المؤسسات المتعاونة.
– توزيع كتيبات لمصلحة المؤسسات المتعاونة على مدخل المدينة للقادمين.
– لوحات دعائية 4*3 على طريق المحطة بالهرمل.
– دعاية على الانترنت عبر صفحة ORG.ONLINE_HERMEL.WWW الخاصة بالمشروع.
– انتاج دليل سياحي عن الهرمل والتواصل مع وكالات السياحة اللبنانية لجعل الهرمل ضمن برامجها السياحية.
– معرض دائم للمنتجات المحلية ذات الجودة العالية والتي تستوفي كل الشروط والمعايير المطلوبة.
– استراحة لاستقبال الزائرين واهالي المنطقة.

السابق
الصفدي: لا أرد على موضوع إداري بحت لفتوش مصلحة شخصية فيه
التالي
بصبوص استقبل السفير القبرصي

اترك تعليقاً