الأمن منوط حصراً بالجيش والأجهزة الأمنية

أكد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل في حديث صحفي أن “فرض الأمن في لبنان عملية منوطة حصراً بالجيش والأجهزة الأمنية اللبنانية، ما يعني بكل وضوح أن الأمن الذاتي مرفوض وغير مقبول في أي منطقة من لبنان”.

واوضح أن “الإجراءات الأمنية في المناطق اللبنانية التي تقوم بها القوى الشرعية حققت نتائج إيجابية، لكن يجب استمرار العين الساهرة لحماية الناس والبلد”، مؤكداً أن “تسليح حراس البلدية بمسدس منصوص عليه في المادة 74 من قانون البلديات، لتأمين حماية اللبنانيين والتصدي لأي محاولة تخريب”.

واشار الى أن “الاتصالات مستمرة على أكثر من صعيد لإيجاد حل لأزمة مخطوفي أعزاز ولقضية الطيارين التركيين المخطوفين في لبنان”.

وفي حديث آخر لـ”الاخبار”، أكد شربل أنه “ليس من صلاحيات قوى الأمن الداخلي في الأساس متابعة موضوع رخص البناء، لكننا ساعدنا البلديات، والآن من واجب كل مسؤول أن يتحمل مسؤوليته”. وأشار إلى أن “قوى الأمن الداخلي تتدخل في حال التعدي على الأملاك العامة أو إذا تلقت شكاوى من مواطنين، أو بناءً على طلب من البلديات، فليقم رؤساء البلديات بعملهم وكل تقصير أو تعدٍّ يتحملون هم مسؤوليته”.

وقال: “ما بقى تزبط. كل يوم تردني شكاوى: فلان في قوى الأمن طنّش، وفلان في قوى الأمن قبَض، وفلان في قوى الأمن لم يتحرك، خلي كل واحد يعرف شغلو، العسكر مش مهندسين”.

آخر تحديث: 19 يونيو، 2019 6:37 م

مقالات تهمك >>