الظواهري يحض الجهاديين على تجنب مهاجمة غير المسلمين

أصدر زعيم تنظيم “القاعدة” أيمن الظواهري أول توجيهات محددة بشأن الجهاد، حث خلالها على الامتناع عن مهاجمة الطوائف الإسلامية الأخرى وغير المسلمين، وتجنب بدء صراعات في دول قد يجد فيها الجهاديون قاعدة آمنة لترويج افكارهم.

وفي الوثيقة التي نشرتها خدمة “سابت” التي تراقب مواقع الإسلاميين على الانترنت، قال الظواهري إن الهدف العسكري للقاعدة، لا يزال إضعاف الولايات المتحدة وإسرائيل، لكنه أكد في الوقت نفسه على أهمية “الدعوة” لنشر أفكاره.

وقال: “اما استهداف عملاء أميركا المحليين، فيختلف من مكان لمكان.. والأصل ترك الصراع معهم، إلا في الدول التي لا بد من مواجهتهم فيها”.

وقال الظواهري في بيان تحت عنوان “توجيهات عامة للعمل الجهادي” نشر على منتديات إلكترونية للجهاديين “معركتنا طويلة والجهاد بحاجة لقواعد آمنة”. وسرد الظواهري المناطق التي يعتبر فيها الصراع حتميا، ومنها أفغانستان والعراق وسوريا واليمن والصومال.

وأشار إلى ضرورة إضعاف الجزائر، التي سحقت المتشددين الإسلاميين في الحرب الاهلية في التسعينات، ونشر نفوذ الجهاديين في أنحاء منطقة المغرب العربي وغرب افريقيا. وأيد الظواهري حق المتشددين في مقاتلة روسيا في القوقاز، والهند في كشمير، والصين في شينجيانغ.

ودعا الظواهري أتباعه إلى تجنب مهاجمة أتباع الطوائف الإسلامية الأخرى، وقال إنهم إذا هوجموا فينبغي أن يقتصر ردهم على من يشاركون في القتال.

وقال إنه ينبغي أيضا عدم مقاتلة المسيحيين والهندوس والسيخ، الذين يعيشون على اراض مسلمة، واحترام ارواح النساء والأطفال، والامتناع عن استهداف الأعداء في المساجد والأسواق والتجمعات حيث يختلطون مع المسلمين.

السابق
هل بدأ حزب الله يقتلع الأرواح.. من زحلة؟
التالي
11 إجراء لمحاصرة “حزب الله” في الخليج

اترك تعليقاً