دول الخليج تدين تفجيري طرابلس وتدعو الى النأي بالنفس

دان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني التفجير الإرهابي الذي وقع أمس في مدينة طرابلس اللبنانية، وأدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

ووصف الزياني في بيان أصدره ليل أمس، (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، «استهداف أماكن العبادة وروادها الأبرياء بالعمل الإجرامي المشين، واعتبره استمراراً للمحاولات الجبانة لضرب صيغة التعايش السلمي في لبنان، وجره إلى فتنة طائفية بغيضة».
وجدد الأمين العام لمجلس التعاون موقف المجلس ومطلبه الثابت بالنأي بلبنان وتحييده في شكل كامل عن الأزمة السورية للحفاظ على أمنه واستقراره، مؤكداً وقوف دول مجلس التعاون مع لبنان رئيساً وحكومة وشعباً في مواجهة قوى الشر والإرهاب، كما أعرب عن تعازيه الحارة لذوي الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

آخر تحديث: 27 ديسمبر، 2018 12:05 ص

مقالات تهمك >>