النابلسي:لبنان يسير مجدداً على طريق المجنة والصراع

الشيخ عفيف النابلسي

لفت العلامة الشيخ عفيف النابلسي، في خطبة الجمعة التي ألقاها في مجمع السيدة الزهراء في صيدا، الى ان “لبنان يتعرض لهزات أمنية قاسية  نتيجة الانكشاف الخطير الذي جعل السلاح منتشراً في أيدي المجرمين، والخلايا الارهابية في كل مكان”، محذرا من ان “لبنان يسير مجدداً على طريق المحنة والصراع بعد تدخل دول إقليمية ودولية موثرة على خط تفجير الأوضاع وإراقة  الدماء البريئة، بهدف كسر الإرادة الوطنية المقاوِمة والممانعة للمشاريع الأميركية الإسرائيلية ولتيار الإرهاب”.
وشدد على انه “من واجبنا أن نقف في طريق إسرائيل وأميركا وفي طريق الإرهاب، فنحن أمام مجموعة كبيرة من الأعداء الذين يريدون تحويل لبنان إلى محرقة وإشاعة أجواء الفتنة والتشنج”.
واكد النابلسي ان “واجبنا دعم الجيش والمؤسسات الأمنية على حفظ الأمن ومنع كل جهة عدوة من إيقاع الفتنة وإزهاق أرواح الأبرياء، وليس ذلك من الأمن الذاتي بل ان دعم الجيش والأجهزة الأمنية على إنجاز مهمة الحفاظ على الوطن ليس فعلاً منكراً ولا دعوة انفصالية وإنما واجب وطني، وذلك انه عندما تعجز الدولة ومؤسساتها عن تحمل الأعباء الثقيلة لحماية البلد فإن المسؤولية تتوجه إلى كل مواطن ليصبح خفيراً وحارساً، وما يحصل في بعض المناطق خصوصاً الضاحية الجنوبية من قبل شبان أعزاء إنما يقع  في صلب دعم الدولة”.
وراى النابلسي ان “الانفصال هو ما يسعى إليه البعض لفتح مطار القليعات ليكون منفذاً لعبور الإرهابيين إلى سوريا، وجعل البقاع منطقة خارج سلطة الدولة بالكامل”.
واكد ان “معركة الدفاع عن الوطن هي معركة سيادة وعزة وكرامة، وشرفٌ لكل مواطن عندما يغيث الدولة ويقف إلى جانبها ويتوجه لإعانتها ليبقى هذا البلد آمناً مستقراً بعيداً عن عدوان إسرائيل وإرهاب  المجرمين”.

السابق
إلغاء فريق الحكمة السلوي!!
التالي
الجيش : تفجير ذخائر غير صالحة في محيط بلدات جنوبية

اترك تعليقاً