الحكومة الحيادية في مهب اﻻمن المتفجر

مسلحون في بيروت
احداث اﻻيام اﻻربعة الاخيرة غيرت المعطيات ونسفت اﻵمال بامكان حدوث اختراق ما ، في مواقف القوى المعترضة ، حتى اﻵن، على خيار الحكومة الحيادية . اﻻمر الذس سيصعب على الرئيس المكلف تمام سلام اتخاذ اي قرار .

بالتناقض مع منطق اﻻمور ، وعلى عكس مما يبدو ، فان الحوادث اﻻمنية اﻻخيرة ، وخصوصا خطف التركيين وكمين البقاع الشمالي ، سيؤخران تشكيل الحكومة . ولن يكون بمقدور الرئيس المكلف تمام سلام المغامرة وتأليف حكومة أمر واقع تستبعد القوى الحزبية المسؤولة ، مباشرة أو مواربة ، عن هذا الوضع اﻻمني المتفجر .

وأكد مصدر مقرب من سلام ان الرئيس المكلف عندما غادر في اجازة العيد كان ينوي اجراء جولة مشاروات جديدة في اﻻسبوعين المقبلين قبل أن يقرر خطوته التالية . اﻻ ان احداث اﻻيام اﻻربعة الاخيرة غيرت المعطيات ونسفت اﻵمال بامكان حدوث اختراق ما ، في مواقف القوى المعترضة ، حتى اﻵن، على خيار الحكومة الحيادية . اﻻمر الذس سيصعب على سلام اتخاذ اي قرار .

واعتبر ان سلام هو آخر من يفكر بخطوة قد تخلق مشكلة امنية جديدة في البلد .

على خط مواز أجمع المراقبون على ربط الحوادث اﻻمنية الاخيرة على طريق المطار وفي البقاع الشمالي بتطورات الوضع في سوريا .

وأكد مصدر مطلع في قوى 14 اذار أن تلك الحوادث بقدر ما شكلت اهدافا محلية لمنفذيها ، فانها جاءت ايضا في سياق التصعيد الخطير الذي تشهده المعارك في عدد من المناطق السورية .وفي اطار استخدام لبنان كساحة رديفة للجبهة السورية .

واعتبر ان ثمة مستفيد واحد من التصعيد اﻻمني هو حزب الله . فمن جهة ينسف اﻵمال بقيام حكومة في لبنان . وهو يراهن هنا على تراجع النائب وليد جنلاط تحت ضغط اﻻمن عن تأييد خيار الحكومة الحيادية . ومن جهة ثانية يساهم في لعبة النظام السوري المعهودة منذ عقود ، بتحريك ساحة لبنان كلما دعت حاجته.

في الجهة المقابلة قللت اوسط 8 اذار من أهمية الحديث عن قرب قيام حكومة أمر واقع، مشيرة الى أن هكذا خيار هو مجرد فزاعة ﻻ تخيف أحدا .

ولفتت الى ان الربط بين اﻻحداث اﻻمنية اﻻخيرة والوضع في سوريا صحيح ولكن ليس كما تفهمه قوى 14 اذار . فقضية مخطوفي أعزاز هي شأن سوري كما أنها شأن لبناني . أما العناصر المسلحة التي جعلت من عرسال ملجأ آمنا لها فهي في معظمها سورية تنتمي الى جبهة النصرة . وبالتالي فان من نقل الحرب السورية الى ارض لبنان هي المعارضة السورية ومن لف لفها في لبنان .

السابق
حرب: نطالب بفتح مطارات مدنية إضافية فورا ومن دون أي إبطاء تفاديا للمخاطر
التالي
جعجع: لـ”حزب الله” علاقة بحادثة خطف الطيارين التركيين

اترك تعليقاً