حزب الله واسرائيل يقتربان من الحرب

صرح قائد سلاح المدفعية الاسرائيلي قائلا: مشاركة حزب الله فى الحرب الدائرة فى سوريا لم تعرقل استعداده لخوض حرب مع إسرائيل، وأن العكس صحيح. في حين اعلن ضابط إسرائيلي كبير أن الجيش يجري تدريبات استعداداً لحرب محتملة ضد حزب الله في لبنان.

وقال فورموزا، فى تصريحات لصحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية الإلكترونية نشرت اليوم الأربعاء، مشاركة حزب الله فى الحرب الدائرة فى سوريا لم تعرقل استعداده لخوض حرب مع إسرائيل، وأن العكس صحيح.

وأضاف إن رجال المدفعية فى حزب الله أصبحوا أكفاء فى استخدام الأسلحة المتقدمة بسبب القتال فى سوريا، أنهم يواصلون الاستعداد لحرب ضدنا، وأن حادثا معزولا على الحدود يمكن أن يؤدى إلى تدهور، “إننا مستعدون للدخول فى حرب حتى صباح غدا”.

جاءت تصريحات فورموزا عقب إعلان ضابط إسرائيلي كبير أن الجيش يجري تدريبات استعداداً لحرب محتملة ضد حزب الله في لبنان.

ونقلت صحيفة “هآرتس” عن الضابط الكبير في هيئة الأركان العامة أنه “تم تجنيد جنود في الإحتياط للمناورة بشكل مطابق تقريباً للطريقة التي يتوقع الجيش الإسرائيلي أن يجند من خلالها جنود الإحتياط في الحرب المقبلة، وتتمثل بإجراء اتصال أوتوماتيكي مع الجنود واستدعائهم إلى وحداتهم العسكرية، وبعد ذلك يتوجهون إلى مستودعات الطوارئ تحت القصف وإطلاق النار المتواصل ومن ثم الإنتقال إلى القتال”.

ولفت الضابط إلى أن “حزب الله هو عدو نشط وجدي، لكن لدينا كافة الأدوات التي تمكن من إلحاق أذى بالغ به، ونحن نعتزم القيام بذلك”.

وذكرت الصحيفة أن “الجيش الإسرائيلي يغيّر في الأثناء قسماً من غايات عدد من فرقه العسكرية في الجبهة الشمالية، مثل فرقة جنود الاحتياط، التي ينتمي إليها لواء مدرعات شارك في المناورة الأسبوع الفائت”.

آخر تحديث: 15 مارس، 2017 10:50 ص

مقالات تهمك >>