جعجع: لسنا الحزب المتهم بالارهاب

جدد سمير جعجع تمسك القوات "اللبنانية" بحكومة حيادية من سياسيين من خارج 8 و14 آذار "رغم اننا سنظلم بذلك كقوات لاننا لسنا الحزب المتهم بالارهاب، ومن تقنيين ورجال اعمال ومجتمع واختصاصيين يتمتعون بالكفاءة".

دعا رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع إلى الالتفاف حول رئيس الجمهورية ميشال سليمان من أجل انقاذ الدولة اللبنانية، واصفا الأخير بأنه “الرمز الأخير المتبقي للشرعية”، مشددا على أن “لا مفر أمام قوى 14 آذار إلا دعم الشرعية والوقوف  الى جانب رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف تمام سلام من اجل الوصول الى حكومة حيادية، ولا سيما في الوقت الذي لا يزال فيه حزب الله يلعب بالبلد ومصيره”، على حدّ تعبيره.
وفي حديث صحفي، أوضح جعجع أنّ رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف يريان أنّ البلاد لا يمكن أن تبقى بلا حكومة خصوصاً مع وجود حكومة تصريف اعمال من هذا النوع، وهما لديهما نية حاسمة في وجوب تشكيل الحكومة. ونفى ان يكون البحث الحالي يدور حول حكومة اقطاب، معتبراً ان “هذا الكلام ليس جديا”.
وعما اذا كان الحديث عن توقيت قريب لتشكيل الحكومة صحيحاً، لفت إلى أنّ “هذا الامر يعود الى الكتل النيابية التي يمكن ان ترى اللحظة مناسبة لتشكيل حكومة ما بمواصفات اصبحت معروفة، حكومة حيادية ولا ثلث معطلا مع مداورة في الحقائب فلا تبقى اي حقيبة حكرا على حزب او طرف، حينها يمكن القول ان تشكيل الحكومة اصبح قريبا”.
وجدد جعجع تمسك القوات “اللبنانية” بحكومة حيادية من سياسيين من خارج 8 و14 آذار “رغم اننا سنظلم بذلك كقوات لاننا لسنا الحزب المتهم بالارهاب، ومن تقنيين ورجال اعمال ومجتمع واختصاصيين يتمتعون بالكفاءة”. واشار الى “ان التواصل مع سلام مستمر ومتواصل، ونشعر انه لم يغير موقفه ولا قناعاته منذ اللحظة الاولى لتكليفه، فهو لا يزال على رأيه بوجوب تشكيل حكومة سياسية “لايت” او وفق معيار 8-8-8، رغم اننا كقوات لسنا منحازين لها، وهو لا يزال مصرا على تشكيل الحكومة ولا نية لديه للاعتذار”.
وشدد جعجع على أنّ الوضع في المنطقة اليوم أصبح أكبر من الحركة السياسية الداخلية “خصوصا ان حزب الله اخذ البلد الى حيث الاوضاع المتفجرة في المنطقة، وهذا ما جعل الرئيس سليمان يعلن موقفه المعارض في عيد الجيش، وجاءه الرد في اليوم نفسه، ورغم ذلك لم يغير مواقفه، وهنا اهمية وقوفنا الى جانبه ودعمه”.
وقال جعجع تعليقا على رد رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون على كلام قائد الجيش جان قهوجي حول علاقة الضباط بالسياسيين: “انا اوافق العماد عون على كلامه، شرط ان يكون لكلامه مفعول رجعي منذ عام 1985”.

السابق
موسى: لا شيء جديد في موضوع تشكيل الحكومة
التالي
فتفت: موقف جنبلاط لم يتغير

اترك تعليقاً