مصادر رسميه اعترفت بسيطرة المعارضة على مطار منغ

المعارضة السورية

 رأى محللون ان مجريات المعارك العسكرية في سوريا تدل على محاولة المعارضة احكام السيطرة على معاقلها في الشمال والشرق، والنظام بالسيطرة على وسط البلاد، فيما يحاول الاكراد اقامة منطقة ذات حكم ذاتي في شمال شرق البلاد في مواجهة الجهاديين.

فقد سيطر مقاتلو المعارضة السورية على قاعدة جوية استراتيجية في شمال مدينة حلب شمال البلاد، مسجلين بذلك تقدما بعد سلسلة خسائر تكبدوها امام القوات النظامية في وسط البلاد.

كما انفجرت سيارة مفخخة مساء الثلاثاء في منطقة جرمانا التي يسكنها دروز ومسيحيون في ضواحي دمشق ما ادى الى مقتل 18 شخصا واصابة 56 اخرين بجروح حسب ما نقلت وكالة الانباء السورية.

ونقلت الوكالة عن مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق “إن إرهابيين فجروا سيارة مفخخة بكميات كبيرة من المتفجرات في المنطقة المكتظة بالسكان والمارة ما أدى إلى استشهاد 18 مواطنا بينهم 3 أطفال وإصابة 56 آخرين بجروح”.

وقال المرصد لسوري لحقوق الانسان في بيان تلقته وكالة فرانس برس “سيطرت الدولة الاسلامية في العراق والشام ولواء الفتح وعدة كتائب مقاتلة فجر اليوم (الثلاثاء) على مطار منغ العسكري بشكل كامل” مشيرا الى ان “الهجوم الجديد بدأ فجر امس (الاثنين)”.

من جهته، قلل مصدر رسمي سوري من اهمية هذا الانجاز مؤكدا “خلو المطار من العتاد الحربي والطائرات”.

واشار المصدر الى ان “عناصر حماية مطار منغ في حلب جميعهم بخير والمجموعات الارهابية تتكبد خسائر كبيرة جدا حول المطار وداخله”.

السابق
مع الحدث : صرخة الجيش في وادي السياسيين
التالي
الجيش يقبض على شخصين من انصار الأسير في صيدا

اترك تعليقاً