تارا رايد: تجذبني التفاهة

الممثلة تارا رايد

بعد ظهورها في أجزاء عدة من سلسلة أفلام “أميركان باي” الشهيرة، لم نر الممثلة الاميركية تارا رايد في أي فيلم ناجح. ولكنها لم تكن متوقفة عن العمل لكل هذا الوقت، بل تراكم الادوار في أفلام لم يصدر معظمها في صالات السينما بل في التلفزيون او الـ”دي في دي” مباشرة. جديدها فيلم الرعب “شاركنادو” الذي لن يصدر في صالات السينما بل في “دي في دي” مباشرة. كان العرض الاولي للفيلم في لوس أنجليس في 2 الجاري، وأطلت رايد خلال العرض بفستان زهر أبرز مفاتنها وعيوبها في الوقت عينه، فلم تخف فتحة الفستان الامامية ركبتي الممثلة اللتين بدا عليهما التجعد والعمر.

قالت رايد في مقابلة أخيراً أنها عزمت على الاضطلاع بالدور في الفيلم بعدما أُغرمت بالنص الـ”تافه”. وقصة الفيلم تتناول إعصاراً غريباً يرمي بأسماك القرش الميتة على شوارع لوس أنجليس. وشعرت بالرغبة في تأدية الدور في اللحظة التي قرأت فيها السيناريو المجنون حسب أقوالها. وقالت الى “سانداي ميرور”: “قرأته وكنت أضحك بقوة لأنه أكثر الافلام تفاهة. مجنون جداً”.

السابق
ابناء داريا مصدومون ولا يصدقون ما يروج من اتهامات
التالي
البقاع من الحشيشة الى الكبتاغون

اترك تعليقاً