الظواهري يفتح النار على نصرالله ويتوعد أوباما بالهزيمة

ايمن الظواهري، حسن نصرالله

في تسجيل صوتي بث على الإنترنت اليوم الأربعاء انتقد أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة معاملة الولايات المتحدة للسجناء المضربين عن الطعام في معسكر الاعتقال بجوانتانامو، وقال: إن التنظيم لن يدخر جهدا من أجل تحريرهم.

وقال أيضا: إن تدخل حزب الله اللبناني الشيعي في الصراع في سوريا محاولة لتعزيز الهيمنة الإيرانية على البلاد.
وقال “لقد كشفت الانتفاضة الجهادية في سوريا المسلمة الوجه القبيح لرأس المشروع الصفوي الرافضي في الشام حسن نصر الله وأسقطت الأقنعة التي طالما تستر وراءها وتبين للأمة المسلمة أنه مجرد أداة في يد المشروع الصفوي الرافضي الذي يسعى في فرض سلطان الولي الفقيه صاحب التناقضات على أمة الإسلام بالذبح والقهر والتعذيب وانتهاك الحرمات ودعم أشد الأنظمة فسادا واستبدادا وإجراما”.

وقال الظواهري في التسجيل الصوتي الذي بث على موقع إسلامي على الإنترنت ولم يتسن التأكد من صحته “إن إضراب إخواننا الأسرى في جوانتانامو يكشف الوجه الحقيقي البغيض القبيح لأمريكا”.

وأضاف: “نحن نعاهد الله ألا ندخر وسعا حتى نحررهم ونحرر كل أسرانا وعلى رأسهم عمر عبد الرحمن وعافية صديقي وخالد شيخ محمد وكل مسلم مظلوم في كل مكان بعون الله بل علينا أن نعين كل مظلوم في هذه الدنيا على أن يسترد حقه من ظالمه”.

وقال الظواهري موجها حديثه إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما “أنت لا تملك الشجاعة لتعترف بهزيمتك وخسارتك واندحار قواتك أمام عزيمة المسلمين وإخلاصهم وجهادهم في العراق وأفغانستان..أنت منهزم لا تملك الجرأة والشجاعة على الاعتراف بهزيمتك وتصر في المراحل الأخيرة منها على أن تزرع بطائراتك الجاسوسية مزيدا من الحقد والكراهية والعداء ضد أمريكا وأحلافها وعملائها”.

السابق
وفد من قيادة الجيش يزور عون في الرابية
التالي
الرئاسة المصرية ترفض طلبا لوزير الخارجية الألماني لزيارة مرسي

اترك تعليقاً