لقمان سليم: القرار الاوروبي جزء من المفاوضات مع ايران

لقمان سليم

اكد المحلل السياسي لقمان سليم في حديث الى برنامج “بيروت اليوم” عبر الـ”أم.تي.في”، ان اي تعرض للقوات الدولية اليونيفيل هو خروج عن الشرعية الدولية، مشيراً الى ان لا احداً يريد الذهاب الى الكباش على الصعيد الداخلي، والجميع يعترف بنفوذ حزب الله لكن الامر لا يعني ان يسيطر حزب الله على لبنان، وراى ان حزب الله لا يشكل غالبية الشيعة في لبنان، لان هناك فريق ممثل بحركة امل وهناك فريق مستقل لا يصوت.
ولفت سليم الى ان اللبنانيين لا يملكون القرار في تحريك القرار الاوروبي لان هذا القرار هو جزء من ورقة المفاوضات الاوروبية الايرانية، مشددا على ان هناك قرارا صوتت عليه 28 دولة اوروبية بوضع وجه من وجوه حزب الله على لائحة الارهاب، واوضح ان هناك مشكلة ان يكون هناك مكونا لبنانيا انه جزئيا ارهابي، واعتبر ان مفاعيله تقع على لبنان لا صورته ستتعرض للاذى.
وقال:” ليس من الخطأ ان يقول اي طرف لبناني انه يرفض ان يتدخل اي فريق آخر في اي مكان او في اي دولة، ونسأل الوزير عدنان منصور من هما الشابان اللذان نشرت صورتهما هل هما فعلا من لبنان؟، واللبنانييون يتكلمون عن القرار عندما تم تكليف رئيس الجمهورية بالتحرك لتفادي القرار، هل حزب الله مستعد للحوار والخروج من سوريا؟ هل هو مستعد للتنازل عن قوته ليصبح كغيره؟ ام انه يريد ان يكون لبنان قاعدة ينطلق منها الى عواصم العالم؟”.
واضاف:” حزب الله مزق اوراق الاعتماد التي كان يملكها على طاولة المفاوضات منذ العام 2000، وما بقي هو توتر مذهبي على دراجته، والذي بقي هو مليون ونصف نازح سوري زاد حزب الله من عددهم عبر دخوله النزاع السوري”.

السابق
ميشال سليمان عاد سالماً من اميركا
التالي
دياب: امتحانات الجنوب سليمة ولن ارد على التسييس

اترك تعليقاً