سليمان فرنجية: نحاول أن نؤمن تمديدا شرعيا لقهوجي

أعلن رئيس تيار “المردة” النائب سليمان فرنجية، بعد زيارته الوزير والنائب السابق فريد هيكل الخازن في القيلعات على رأس وفد، ان “موقفنا وموقف وزير الدفاع الحريص على المؤسسة العسكرية مع التمديد لقائد الجيش كي لا نصل الى الفراغ، لأننا بتنا نرى صعوبة الوصول الى تفاهم حول قائد جيش يرضى به الجميع”.
وعن قول رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون إن التمديد سيكون غير شرعي، اكد فرنجية “اننا نحاول أن نؤمن تمديدا شرعيا، ونعتبر أن الظروف المحيطة بنا في المنطقة وفي الشرق بكامله والذي شئنا أم أبينا علينا أن ننتبه لها فالامور حولنا في غليان”.

وعن تشكيل الحكومة، اوضح فرنجية اعتبر ان “ما يسمونه خلافا سنيا شيعيا نعتبره خلاف محور المقاومة ومحور ضد المقاومة ومحور القضية الفلسطينية أو ضد القضية الفلسطينية ومحور الاستسلام، وبالتالي علينا ان نرى أي محور سيقوى والى أين لبنان ذاهب كما حدث قبل الطائف؟”.
واكد ان اللبنانيين “لم يعد يتحملون رهانات “تفوتهم بالحيط” ولاسيما المسيحيين، فلنجرب ألا نتقاتل مع بعضنا وأن يبقى كل واحد على موقفه ولنرَ ماذا سيحدث”.
وعما اذا كان وضع المسيحيين جيدا اليوم، قال فرنجية “الشيء المهم عند المسيحيين، أن الشارع المسيحي وقبل أن نتحدث عن القيادات، تجمعه المصيبة، وكلهم يعتبرون أنه يجب ألا نتقاتل مع بعضنا وأن نبقى متحدين،والخوف الموجود في المنطقة والذي تنقله كل الوسائل الاعلامية والانترنت يدفع الى الوحدة بين المسيحيين”.

آخر تحديث: 26 يوليو، 2013 5:00 م

مقالات تهمك >>